.
.
.
.

التحالف: تدمير مسيرة حوثية مفخخة صوب جنوب السعودية

التحالف اعترض مسيرة الجمعة أطلقت على مطار الملك عبدالله في جازان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، ليل السبت، أن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت ودمرت مسيرة مفخخة، أطلقتها الميليشيا الحوثية تجاه المنطقة الجنوبية.

وكانت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت، الجمعة، عن سقوط مسيرة مفخخة على مطار الملك عبدالله بجازان، أطلقتها الميليشيا الحوثية، المدعومة من إيران. كما أكدت في وقت لاحق تدمير مسيرة مفخخة ثانية، حاولت استهداف المدنيين بالمطار، الذي عاد إلى الحركة الطبيعية بعد توقف 30 دقيقة فقط.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، بأنه في مساء الجمعة سقطت مسيرة مفخخة على مطار الملك عبدالله بجازان، والذي يمر من خلاله آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين ومن جنسيات مختلفة".

وقال المالكي إن "محاولة الهجوم العدائي نتج عنها وقوع 10 إصابات بين المدنيين من المسافرين والعاملين بالمطار، على النحو التالي: 6 حالات لمسافرين وعاملين بالمطار من الجنسية السعودية، و3 حالات لعاملين بالمطار من الجنسية البنغلاديشية، وحالة واحدة لأحد العاملين بالمطار من الجنسية السودانية".

كما خلفت المحاولة أضرارا مادية بسيطة، وتهشم زجاج بعض الواجهات بالمطار، بحسب المتحدث.

وأضاف العميد المالكي أن "الميليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللا أخلاقية بمحاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وأن استهداف مطار مدني قد يرقى إلى جريمة حرب لتعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية حماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

وأكد المالكي أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف، وأمام هذه الأعمال العدائية والتجاوزات اللا أخلاقية من الميليشيا الحوثية، مستمرة في تنفيذ الإجراءات العملياتية لتحييد مصادر التهديد لحالات الدفاع عن النفس والهجوم الوشيك بما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".