.
.
.
.

عبدالله بن بخيت: لهذه الأسباب نفدت روايتي من معرض الرياض

الكاتب والروائي السعودي قال إن القارئ يجب أن يقرأ الرواية حتى يصدر عليها أحكاما، وهذا يحتاج لقارئ حصيف يستطيع التمييز بين الرواية والمقال

نشر في: آخر تحديث:

أكد الكاتب والروائي السعودي عبدالله بن بخيت، السبت، أن نفاد روايته "الدحو" من معرض الرياض الدولي للكتاب، كانت له عدة أسباب. كما أن عنوان الرواية كان جاذباً، خاصة لمن قرأوا رواية "شارع العطايف"، وأيضاً كان للشغف وفضول الاطلاع على الروايات الجديدة دور في نفاد الكمية.

وأضاف بن بخيت خلال حديثه لـ"العربية.نت" أن الرواية حملت الإثارة والجدل، خاصة أن البعض معتاد على المقالات الجدلية، "فبحكم علاقتي بالصحافة، مع أن الخصوم ذهبوا، وكتابة الزاوية تحتاج للاستفزاز ولغة معينة من لفت النظر، أما الرواية فليس لديها خصوم، وهي تكتب على مهل، وليس لها علاقة بالاستفزاز والصراعات والايديولوجيا، وبلغة فنية أدبية بشخوص وأحداث، وليست صحفية".

انتقاد الرواية

أما عن الانتقادات التي طالت الرواية، فذكر بن بخيت أن القارئ يجب أن يقرأ الرواية حتى يصدر عليها أحكاماً، وهذا يحتاج لقارئ حصيف يستطيع التمييز بين الرواية والمقال.

وعن المشاكل التي واجهته من خلال شحن الرواية للسعودية، قال بن بخيت إن ذلك سبب تأخير العمل، مضيفاً: "لم أسلمهم الرواية إلا قبل بدء المعرض بـ15 يوما، ونأمل أن تكون الرواية بالمكتبات بجدة والرياض خلال الفترة القادمة، وأن تتواجد بجميع معارض الكتاب القادمة".