.
.
.
.

ما قصة مشجع كرمه وزير الرياضة السعودي خلال مباراة المنتخب؟

الموركي لـ"العربية نت": حضرت مباريات المنتخب بتصفيات كأس العالم وآسيا حتى الألعاب الأولمبية 1984 بأميركا

نشر في: آخر تحديث:

منذ نصف قرن، يتواجد مشجع سعودي على مدرجات الملاعب الرياضية لمساندة المنتخب السعودي، مرتدياً لباساً أخضر وأبيض وحاملاً معه مكبر الصوت ليردد مع الجمهور الأهازيج الرياضية الشهيرة.

المشجع "عاطي الموركي" الشهير بلقبه "عميد الجماهير" يتواجد خلال مباريات المنتخب السعودي، ليقود رابطة الجماهير، وعرف بأهازيجه اللامعة والتي أحبها متابعو المنتخب. عاطي تحدث إلى "العربية.نت" بقوله: "حضرت جميع مباريات المنتخب في تصفيات كأس العالم وبطولات كأس آسيا، وكذلك دورات كأس مجلس التعاون الخليجي، والبطولات العربية والألعاب الأولمبية 1984 في لوس أنجلوس الأميركية وغيرها الكثير".

المشجع الموركي خلال لقائه بوزير الرياضة
المشجع الموركي خلال لقائه بوزير الرياضة

وأضاف: "تنقلتُ مع المنتخب في عدة مدن ودول، لمساندته بالأهازيج عبر مكبر الصوت الذي أحمله معي في كل مباراة، وخلال تواجدي في المدرجات أعمل على بث الحماس في اللاعبين خلال أدائهم للمباريات، وهناك الكثير من كلمات الأهازيج التي أرددها هي من تأليفي وألحاني، حتى الوطنية منها".

وأكمل قائلاً: "شعور بالحماس ممزوجاً بالفخر والاعتزاز وأنا أقود مدرجات الأخضر في كل مباراة يلعبها ضد المنتخبات الأخرى، في حين كرمني يوم أمس، وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، بين شوطي مباراة السعودية والصين، والذي أعتبره وسام فخر على صدري".