.
.
.
.

فيصل بن فرحان يبحث مع بلينكن تعزيز التعاون الاستراتيجي

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أنه أجرى محادثات مثمرة مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، في العاصمة واشنطن.

وأضاف وزير الخارجية السعودي أنه بحث مع بلينكن تعزيز أوجه التعاون الاستراتيجي، والعمل على تكثيف التنسيق المشترك.

في المقابل، أفاد بيان للخارجية الأميركية بأن الوزيرين ناقشا القضايا الإقليمية، بما في ذلك الهدف المشترك المتمثل في التوصل إلى حل دائم لإنهاء الصراع في اليمن.

إدانة لهجمات الحوثيين

كما جدد الوزير بلينكن التزام الحكومة الأميركية بمساعدة المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أراضيها وشعبها، وجدد إدانة الولايات المتحدة لهجمات الحوثيين على المملكة. كذلك ناقشا قضايا إقليمية أخرى أوسع نطاقاً.

وكان الوزيران عقدا في وقت سابق مؤتمراً صحافياً أكد فيه بلينكن على الشراكة القوية والمهمة التي تربط بلاده مع المملكة العربية السعودية.

"ملتزمون بأمن السعودية"

وأضاف أن الولايات المتحدة ملتزمة بالدفاع عن أمن السعودية، لافتاً إلى أنه بحث مع الأمير فيصل بن فرحان ملفات اليمن وإيران والعديد من القضايا.

من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي أن العلاقات بين المملكة والولايات المتحدة مهمة للمنطقة والعالم.

يذكر أن وزير الخارجية السعودي بحث مع نظيره الأميركي في يونيو/حزيران الماضي، وقف تمويل إيران لميليشيا الحوثي في اليمن والتنظيمات الإرهابية التي تهدد السلم والأمن الدوليين.

كما بحث الجانبان حينها، على هامش اجتماع وزراء الخارجية والتنمية لدول مجموعة العشرين، تعزيز التنسيق المشترك بين البلدين لوقف التدخلات الإيرانية في المنطقة.