.
.
.
.

وزير الصحة السعودي: وضعنا مطمئن

"على الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتفادي العدوى"

نشر في: آخر تحديث:

بعد صدور الموافقة على تخفيف الإجراءات الاحترازية ابتداء من يوم الأحد القادم، غرد وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، عبر حسابه في تويتر، شاكراً خادم الحرمين الشريفين وولي العهد على متابعتهما واهتمامهما بصحة الجميع منذ بداية الجائحة.

وأضاف الجمعة، مطمئناً الجميع عن أن الوضع الوبائي في المملكة جيد مقارنة بكثير من دول العالم، متمنياً من الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتفادي انتقال العدوى.

تخفيف الإجراءات والقيود

وجاءت تغريدة الوزير السعودي بعدما أعلنت السعودية اليوم الجمعة، تخفيف الإجراءات والقيود التي فرضت سابقاً جراء جائحة كورونا. وأوضحت وزارة الداخلية الشروط المتعلقة بتلك الخطوة.

وأفاد مصدر في الداخلية، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية "واس"، أنه بناء على ما رفعته الجهات الصحية المختصة ونظراً للتقدم في تحصين المجتمع وانخفاض أعداد الإصابات، تمت الموافقة على تخفيف الاحترازات الصحية ابتداء من يوم الأحد الموافق 17 أكتوبر 2021.

كما أوضح أنه لم يعد ملزماً ارتداء الكمامات في الأماكن المفتوحة ـ فيما عدا الأماكن المستثناة ـ مع الاستمرار في الإلزام بارتدائها في الأماكن المغلقة.

للحاصلين على جرعتي لقاح

إلى ذلك، لفت إلى أنه سيتم تخفيف الإجراءات الاحترازية بالنسبة للحاصلين على جرعتي لقاح (كوفيد-19) على النحو الآتي:

1- السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.

2- السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد النبوي مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، واستخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد الصلاة وزيارة الروضة الشريفة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.

3- إلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما ونحوها.

4- السماح بإقامة وحضور المناسبات في قاعات الأفراح وغيرها بدون تقييد للعدد، مع أهمية التأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية نظراً لخطورة السلوكيات المرتبطة به.

كما شددت التعليمات على أنه يشترط التحصين بجرعتين لدخول كافة المواقع والأنشطة المشار إليها أعلاه، على أن يستثنى من ذلك غير المشمولين والمستثنيين بحسب ما يظهر في تطبيق توكلنا، مع الالتزام من الجميع بكافة الإجراءات الاحترازية المطبقة بما فيها لبس الكمامة.

التباعد والكمامة في هذه الحالة

إلى ذلك، أوضحت الوزارة أن تطبيق التباعد وارتداء الكمامات يستمر في المواقع التي لا يتم تطبيق التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها من خلال تطبيق توكلنا.

كذلك، شددت على وجوب التأكيد على القطاع العام والخاص وما في حكمه؛ بالتحقق من حالة التحصين في تطبيق "توكلنا" لجميع من يرغب في الدخول للمنشأة، ومتابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتخذة من الجهات المعنية لمواجهة الجائحة بما فيها لبس الكمامة.

كما أكد المصدر أن هذه القرارات خاضعة للمراجعة الدورية وفق المستجدات المحلية والدولية.