.
.
.
.

من هو "الجلاجل" وزير الصحة السعودي الجديد؟

نشر في: آخر تحديث:

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الجمعة، أمراً ملكياً بتعيين ​​​​​فهد بن عبدالرحمن الجلاجل وزيراً للصحة.

وكان وزير الصحة الجديد نائباً لوزير الصحة للتخطيط والتطوير منذ يونيو (حزيران) 2016، ولديه العديد من المؤهلات العلمية والخبرات الوظيفية، كما كان عضواً في العديد من المجالس واللجان.

فهو عضو مجلس إدارة كل من "هيئة الهلال الأحمر السعودي" منذ مايو (أيار) 2017، و"الهيئة العامة للغذاء والدواء" منذ يوليو (تموز) 2017، و"مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث"، و"المجلس الصحي السعودي".

مناصب وزارية عدة

وتقلّد عدة مناصب في وزارة التجارة والصناعة، منها: نائب وزير حماية المستهلك بين 2011 و2016، ورئيس قسم المعلومات، ومستشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات بين 2008 و2011، ووكيل الوزارة لشؤون المستهلك، كما تولى منصب مدير عام تقنية المعلومات في "الهيئة العامة للاستثمار" بين 2001 و2006، ومدير الشبكات والتشغيل في الهيئة ذاتها.

كذلك، شغل عضوية مجلس إدارة كل من "الخطوط الجوية العربية السعودية" بين 2015 و2017، و"المؤسسة العامة للحبوب" بين 2013 و2017، و"صندوق تنمية الموارد البشرية – هدف" بين 2011 و2016، و"الهيئة العامة للاستثمار" بين 2014 و2016، و"الهيئة العربية للمواصفات والمقاييس والجودة" بين 2012 و2016، و"الهيئة العامّة للسياحة والآثار" بين 2010 و2012، و"مجلس الجمعيات التعاونية"، و"شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني".

كما عمل أيضاً مديراً لمشروع تعريب نُظم التشغيل مفتوحة المصدر في "جمعيّة الحاسِبات – مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنيّة"، وكان عضواً في مجلس "الهيئة العامة للمنافسة بالسعودية" بين 2011 و2018، وعضواً في "مجلس منطقة الرياض" بين 2010 و2012.

شهادات الجلاجل

حاصل على ماجستير في علوم الحاسِب عام 2007 من "جامِعة سينت جوزيف"، بولاية بنسلفانيا الأميركية، وبكالوريوس في علوم الحاسِب عام 2001 من "جامعة الملك سعود"، وشهادة تنفيذية في القيّادة والإدارة عام 2009 من جامعة "MIT" بالولايات المتحدة الأميركية.

يشار إلى أنه عقب الأمر الملكي رفع الجلاجل، شكره للثقة الملكية، وكتب عبر حسابه في "تويتر": أرفع أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على الثقة الملكية الغالية بتعييني وزيراً للصحة سائلا المولى الكريم العون والسداد في تأدية الأمانة وخدمة الوطن.