.
.
.
.

الحرمان الشريفان يتأهبان لاستقبال المصلين والمعتمرين

"تراصوا.. سدوا الخلل".. عبارات تعود للحرمين الشريفين بعد غياب بسبب جائحة كورونا

نشر في: آخر تحديث:

تتأهب الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي لاستقبال المعتمرين والمصلين والزائرين بكامل الطاقة الاستيعابية اليوم الأحد، وذلك تزامناً مع إعلان وزارة الداخلية السعودية الموافقة على تخفيف الاحترازات الصحية.

وتعود عبارات "استووا، اعتدلوا، تراصوا، سدوا الخلل" التي غابت من أئمة الحرمين الشريفين منذ عامين حين فرض التباعد الجسدي بين المصلين بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا، لتعود مجدداً في الحرم المكي الشريف فجر الأحد.

وكانت وزارة الداخلية، سمحت باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في كافة أروقة المسجد، والاستمرار في استخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.

إزالة الحواجز داخل صحن المطاف
إزالة الحواجز داخل صحن المطاف

إزالة الملصقات والحواجز

‏في الوقت نفسه، بدأت شؤون الحرمين الشريفين مساء السبت، بإزالة ملصقات‬ التباعد والحواجز حول الكعبة المشرفة ضمن أعمال تخفيف الإجراءات التي فرضتها جائحة كورونا.

وذكرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبر حسابها في "تويتر"، أنه "مواكبة لقرار تخفيف الإجراءات الاحترازية؛ الرئاسة تباشر إزالة ملصقات التباعد الجسدي من جميع المواقع بالمسجد الحرام، استعداداً لصلاة فجر الأحد".