.
.
.
.

إطلاق جمعية متخصصة في الألعاب الرقمية في السعودية

الجمعية تهدف إلى رفع الوعي بين أفراد المجتمع حول ممارسة الألعاب الإلكترونية وزيادة قاعد المهتمين والشغوفين بمجال صناعتها

نشر في: آخر تحديث:

تم مؤخراً إطلاق أول جمعية مخصصة للألعاب الالكترونية في السعودية ودول الخليج، وهي تضم مجموعة من خبراء الألعاب الرقمية وتهدف لتعزيز قطاع صناعة هذه الألعاب.

وذكر المهندس حسين الجريبي، مؤسس "جمعية الألعاب الرقمية" وقائد المجموعة التقنية لصناعة الألعاب فيها، في حديث مع "العربية.نت" أن هذه المؤسسة هي "جمعية أهلية غير ربحية تسعى لدعم قطاع الألعاب الرقمية بمختلف مجالاتها من الناحية المهنية والإبداعية، وذلك تحت إشراف وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأضاف: "نظراً لتطور قطاع الألعاب الرقمية حول العالم من ناحية انتشارها بين الأفراد واتساع مجالها في السوق بين الشركات والمستثمرين ليصبح أحد أضخم القطاعات الترفيهية، قررت مجموعة من المتخصصين في مجال الألعاب الرقمية، مكونة من شباب وشابات سعوديين، إنشاء هذه الجمعية".

وقال إن الجمعية "تهدف إلى رفع الوعي بين أفراد المجتمع حول ممارسة الألعاب الرقمية وزيادة قاعد المهتمين والشغوفين بمجال صناعتها، وكذلك نشر ودعم الإحصائيات والدراسات المرتبطة بها وتطوير الكفاءات الوطنية بمجالاتها المختلفة، من ممارسي الرياضات الإلكترونية ومطوري الألعاب الرقمية والرسوم المتحركة".

وأضاف الجريبي أن مجلس إدارة "جمعية الألعاب الرقمية" يتكون من "كفاءات سعودية تمتلك العديد من الخبرات المتعلقة بمجال الألعاب الرقمية".

وأشار إلى أن الجمعية تسعى لإطلاق عدة مبادرات وأنشطة لدعم مجال الألعاب الرقمية في السعودية، تشمل دورات في مجال تطوير الألعاب، ودورات تثقيفية في ممارسة الألعاب، وبطولات مصغّرة لتدريب وتمرين اللاعبين، ولقاءات وجلسات مع أبرز الشخصيات المحلية والعالمية في هذا المجال، من مطورين ومسؤولين ومستثمرين، والعديد من المبادرات المختلفة التي سيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب.