.
.
.
.

حملة بحث عن طفلة في السعودية.. وأخوها "لم نجد لها أثراً"

نشر في: آخر تحديث:

مرّت أكثر من 35 ساعة على اختفاء الطفلة السعودية، نوف القحطاني، البالغة من العمر 11 عاماً، في ظروف غامضة، بعدما خرجت من منزلها في حي الموسى بالرياض، من أجل رمي النفايات دون أن تعود!

فيما دشّن مغردون وناشطون على "تويتر" حملة تضامن للبحث عنها، مطلقين وسم #المفقودة_نوف_القحطاني، مناشدين كل من رآها أو لديه أي معلومات أن يتواصل مع عائلتها.

في حين شقيقها، ثاني القحطاني ذكر لـ"العربية.نت"، تفاصيل ما حدث يوم اختفائها، قائلا إن والديه و3 من أشقائه أتوا من منطقة الحرجة جنوب السعودية إلى الرياض، من أجل إجراء فحوصات طبية لأبيه في أحد المستشفيات".

"خرجت ولم تعد"

وتابع: صباح الاثنين ارتدت نوف عباءتها السوداء، وخرجت من المنزل، لرمي النفايات لكنها لم تعد".

كما أضاف: "منذ 35 ساعة ونحن نبحث عنها، دون أن نجد لها أثراً".

كما أشار إلى أن العائلة لم تخبر والده بعد باختفائها، خوفاً عليه وعلى صحته، لا سيما أنه كبير السن".

يشار إلى أن وسائل التواصل في السعودية كانت ضجت خلال الساعات الماضية باختفاء الطفلة، فيما أعرب العشرات عن تمنيهم العثور عليها سريعاً وإعادتها إلى كنف أسرتها.