.
.
.
.

200 شركة عمرة و250 ألف غرفة فندقية تستقبل المعتمرين

نشر في: آخر تحديث:

ساهم رفع الطاقة الاستيعابية الكاملة في المسجد الحرام، المتزامن مع تخفيف الإجراءات الاحترازية، في ارتفاع مؤشرات الإيواء في الفنادق والحراك التجاري لوسائل النقل والمطاعم والتسوق في مكة المكرمة.

وذكر محمد السميح عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة والزيارة لـ"العربية.نت"، أن حوالي 200 شركة ومؤسسة عمرة تعمل خلال موسم العمرة الحالي في تقديم كافة الخدمات لضيوف الرحمن.

وأضاف أن الخدمات تشمل استقبال المعتمرين والتعامل المميز في استقبالهم من المطار والفنادق، والإشراف في دخولهم للمسجد الحرام، وأخذ مواعيد عبر تطبيق "اعتمرنا".

كما تشمل الإشراف المباشر من خلال موظفين مؤهلين من قبل شركات ومؤسسات العمرة، والتواجد والمتابعة مع كل مجموعة خلال ذهابهم لأداء مناسك العمرة.

تصنيف عالي الجودة

وأشار إلى أن هناك أكثر من 250 ألف غرفة فندقية بمكة المكرمة بتصنيف عالي الجودة، وحسب المواصفات العالمية، جاهزة لاستقبال المعتمرين سواء من الداخل أو الخارج.

إلى ذلك، قال السميح إن شركات ومؤسسات العمرة تقدم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن منذ وصولهم وحتى مغادرتهم إلى أوطانهم، بعد أداء مناسك العمرة بكل يسر وسهولة، وذلك في ظل الخدمات الجليلة والمشروعات العملاقة التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين، ليؤدي ضيوف الرحمن مناسكهم بكل راحة وطمأنينة ويسر وسهولة.