.
.
.
.
اليمن والحوثي

مركز الملك سلمان يغيث 1800 أسرة نازحة في مأرب

المساعدات الطارئة تأتي ضمن جهود السعودية لتقديم المساعدات المختلفة لتخفيف معاناة النازحين في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الخميس، مساعدات طارئة غذائية وإيوائية تستهدف 1800 أسرة نازحة، تضم 11 ألف نسمة، من الأسر التي نزحت مؤخرا من مديريات جنوب محافظة مأرب، شمالي شرق اليمن، جراء التصعيد العسكري لميليشيا الحوثي، التابعة لإيران، واستهدافها المباشر والمتكرر لمنازل السكان وقراهم ومزارعهم بالصواريخ الباليستية والمسيرات والمدفعية والدبابات.

وأوضح مدير عام الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب، سيف مثنى، ومدير مكتب مركز الملك سلمان للإغاثة بالمحافظة عبدالرحمن الصيعري، أن هذه المساعدات تشمل 1800 سلة غذائية، و250 خيمة للمأوى، و250 حقيبة إيواء تتضمن أدوات طباخة مختلفة.

وأكد أن المساعدات الطارئة تأتي ضمن جهود السعودية لتقديم المساعدات المختلفة لتخفيف معاناة النازحين في اليمن، والاستجابة للنداء الإنساني لمواجهة الاحتياجات الملحة للنازحين الجدد من مديريات جنوب مأرب.

وكانت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في اليمن كشفت عن توثيق نزوح أكثر من 3 آلاف أسرة من مديريات جنوب محافظة مأرب منذ مطلع سبتمبر الماضي، بسبب تردي الأوضاع الأمنية وتعرض القری والمساكن لقصف ميليشيا الحوثي بالصواريخ الباليستية ومختلف الأسلحة الثقيلة واستمرار الأعمال العدائية والانتهاكات والتعسفات التي طالت المدنيين وممتلكاتهم.

وأضافت "إن نسبة الفجوة في الاحتياجات في قطاع المأوی بلغت 96 بالمائة بينما بلغت الفجوة في مجال المياه والإصحاح البيئي 92 بالمائة، وبلغت في مجال الأمن الغذائي والمواد غير الغذائية 75 بالمائة".

كما اتهمت المنظمات الأممية وهيئات الإغاثة الدولية بعدم الاستجابة لنداءات الاستغاثة ولم تقم بواجبها الإنساني تجاه أبناء مديرية العبدية المحاصرين والنازحين الجدد من مديريات جنوب مأرب.