.
.
.
.
السعودية

مجلس الوزراء السعودي يجدد الدعوة للتهدئة وضبط النفس في السودان

التأكيد على استمرار وقوف المملكة إلى جانب الشعب السوداني الشقيق ودعمها لكل ما يحقق الأمن والاستقرار والنماء والازدهار لبلاده

نشر في: آخر تحديث:

عقد مجلس الوزراء، جلسته اليوم ـ عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء.

وتابع مجلس الوزراء، مستجدات الأحداث في جمهورية السودان، مجدداً الدعوة إلى أهمية ضبط النفس والتهدئة وعدم التصعيد، والحفاظ على المكتسبات السياسية والاقتصادية، وكل ما يهدف إلى حماية وحدة الصف بين جميع المكونات السياسية، والتأكيد على استمرار وقوف المملكة إلى جانب الشعب السوداني الشقيق ودعمها لكل ما يحقق الأمن والاستقرار والنماء والازدهار لبلاده.

وبارك مجلس الوزراء إثر ذلك، نجاح منتدى (مبادرة السعودية الخضراء) وقمة (مبادرة الشرق الأوسط الأخضر)، اللتين استضافتهما المملكة هذا الأسبوع، في تقديم حزمة من المبادرات النوعية لحماية البيئة ومواجهة تحديات التغير المناخي والحد من آثاره السلبية، وتهيئة البنية التحتية اللازمة لتخفيض الانبعاثات الكربونية، وتعزيز مستوى التنسيق الإقليمي في هذا المجال لإحداث فارق عالمي في حفظ الطبيعة والإنسان ورفع جودة الحياة، وإيجاد بيئة أفضل للأجيال القادمة.

وأوضح وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، أن المجلس أعرب عن تقدير المملكة للجهود المبذولة من الجمهورية الإيطالية لإنجاح أعمال رئاسة مجموعة العشرين هذا العام، من خلال العمل الجماعي المشترك، والحرص على استمرارها لإنجاح قمة القادة المقرر عقدها بالعاصمة روما يومي 30 و31 أكتوبر الجاري.

واستعرض مجلس الوزراء، جملة من الموضوعات وتطورات الأوضاع ومجرياتها على الساحتين الإقليمية والدولية، معرباً عن ترحيبه وتثمينه للبيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي المندد بهجمات ميليشيا الحوثي الإرهابية على أراضي المملكة ومنشآتها المدنية، وعدّه دفعة مهمة للجهود المبذولة لإنجاح مساعي المملكة لإنهاء أزمة اليمن، ودعم الوصول إلى حل سياسي شامل لها.

وجدّد المجلس، موقف المملكة الثابت والراسخ في دعم القضية الفلسطينية وإيجاد حل ‏عادل لها يؤمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، والتأكيد على ما عبرت عنه أمام اللجنة الاقتصادية والمالية في الأمم المتحدة من ضرورة إلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي ‏بالاستجابة للقرارات والقوانين الدولية وإنهاء الاحتلال والانسحاب الكامل من ‏الأراضي العربية المحتلة.

وبين أن المجلس تطرق إلى ما أكدته المملكة خلال مشاركتها في مؤتمر ( دعم استقرار ليبيا ) الذي عُقد بالعاصمة طرابلس، من دعمها للجهود الدولية للحفاظ على وحدتها وأمن أراضيها، والإشادة بالخطوات المتخذة من السلطة الليبية لتلبية تطلعات الشعب الليبي الشقيق وآماله نحو بلوغ دولة موحدة ذات سيادة تنعم بالأمن والاستقرار والتنمية.

واطلّع مجلس الوزراء، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطلع على ما انتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها.