.
.
.
.

أسمن سعودي يسير على قدميه.. "شعور لا يوصف"!

استطاع خفض وزنه من 500 كيلو غرام إلى 227 كيلوغراما.

نشر في: آخر تحديث:

لحظات مجبولة بالفرح الغامر عاشها أسمن رجل في السعودية، بعد أن أقعدته السمنة المفرطة عن الحركة لنحو ستة أعوام.

إلا أن الشاب "منصور الشراري" التي انتشرت لقطات له كالنار في الهشيم على مواقع التواصل خلال الفترة الماضية، ترجل أخيرا ، وخطا خطواته الأولى على قدميه مسترجعا حياته، من جديد بعد أن خفض وزنه من 500 كيلو غرام إلى 227 كيلوغراما.

وفي حديث للعربية.نت قال الشراري "عانيت من السمنة المفرطة منذ ستة أعوام، حيث وصل وزني إلى قرابة ٥٠٠ كلغم، لكن في منتصف شهر ذي الحجة العام الماضي، تم نقلي عبر طائرة إخلاء طبي من القريات بمنطقة الجوف إلى الرياض لتلقي العلاج."

"عملية تكميم"

وتابع قائلا: بعد إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة خضعت لعملية "تكميم" في المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود، حتى وصل وزني ٢٢٧ كلغم ولا أزال أتلقى العلاج اللازم.

إلى ذلك، أوضح أن مشاعر لا توصف اعترته في تلك اللحظات، فقد أحس بفرح ممزوج بقوة العزيمة والإصرار يوم الأربعاء الماضي، وهو يقف على قدميه لأول مرة بعد جلوس وركود دام 6 سنوات.

من جهتها، أوضحت المدينة الطبية الجامعية‬ عبر حسابها في "تويتر"، أن رئيس جامعة الملك سعود‬ د.بدران العمر اطمأن على صحة الشراري الذي أجرى عملية ناجحة لتخفيف الوزن.

فيما قال الدكتور عبدالله الضحيان رئيس جمعية السعودية لجراحة المناظير-رئيس مركز تميز لجراحة السمنة والفتوق متخصص في جراحه سمنه و فتوق عبر حسابه على تويتر: " منصور‬ ‪الشراري من بعد عدم مشيه لمدة ٦سنوات .. بدأ الآن يستعد للرجوع إلى أهله.. بعد جهد أكثر من٦٠ طبيبا وممرضا وفنيا، وليس شخصا واحدا .."