.
.
.
.

تدشين روبوت التطهير الذكي بالمسجد الحرام.. وهذه مواصفاته

نشر في: آخر تحديث:

دشنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أمس الخميس روبوت التطهير الذكي، الذي يقوم بعمليات غسيل وتطهير الأرضيات بجودة عالية، ولمدة 4 ساعات دون أي تدخل بشري.

ويستعين الروبوت الذكي في أداء مهامه بكاميرات وحساسات أرضية وعلوية وأحزمة أمان، وخاصية قراءة الأجسام الصغيرة والكبيرة لمنع الاصطدام بالأشخاص أو العوائق الأرضية.

كما يزن 300 كيلوغرام مع خزان بسعة 68.14 لتر للماء النظيف (68.14) لتر للماء من الأرضيات، ويبلغ عرض عملية النظافة الواحدة (51CM) وعرض المساحة (68CM) ويغطي 2045.26 متراً مربعاً لكل ساعة عمل وأبعاد (120.65CMx73.66cmx114.3cm)، وسرعة تتراوح من 0 إلى 5 كيلو بالساعة.

موفر للطاقة

كذلك يتميز الروبوت بالشحن السريع والموفر للطاقة، وجرى تجهيزه بـ8 كاميرات تعمل كحساسات قُسمت وفق الترتيب التالي: أولاً حساسات ليدر بزاوية 190 تمتد لـ25 متراً، ثانياً حساسات 3D لقراءة المنطقة المحيطة بثلاثة اتجاهات على شكل مستطيل، وثالثاً حساسات 2D لقراءة المنطقة المحيطة باتجاهين.

روبوت التطهير الذكي
روبوت التطهير الذكي

ويوفر خاصية تعمل على إرسال رسائل sms مع الصور لرقم هاتف يتم ربطه بالروبوت. كما تتميز الماكينة بهدوئها وعدم إصدار أي نوع من الضجيج، وجُهزت أيضاً بخواص تضمن حمايتها من الأجسام الصلبة وجميع أنواع الغبار ورذاذ الماء في جميع الاتجاهات (IPX4). ويدعم الروبوت إمكانية التحكم بالماء من 0.27 لتر لكل دقيقة إلى 1.44 لتر لكل دقيقة وقدرة سحب للماء من الأرض 32.56 لتر لكل ثانية.

من جهته أكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تعمل وفق منهجية واضحة تعتمد على تهيئة الحرمين الشريفين ومنظومة خدماتهما وفق أحدث الدراسات والمواصفات العالمية الحديثة، حرصاً على أن يحظى الحاج والمعتمر والزائر بأرقى تجربة عند وصولهم لساحات الحرمين الشريفين، وبما يعكس الصورة المشرفة والحضارية للمملكة العربية السعودية في خدمة ضيوف الرحمن وقاصديهما.