.
.
.
.

السعودية تدعو مواطنيها لمغادرة إثيوبيا على وقع التدهور الأمني

حثت السفارة جميع المواطنين الموجودين في إثيوبيا على أخذ "أقصى درجات الحيطة والحذر"

نشر في: آخر تحديث:

طلبت سفارة السعودية في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، الجمعة، من مواطنيها مغادرة إثيوبيا بسبب التدهور الأمني.

وشددت السفارة على ضرورة مغادرة جميع مواطني المملكة الموجودين في إثيوبيا "في أقرب فرصة ممكنة".

وقالت السفارة عبر تويتر إن هذه الدعوة تأتي "نظراً للظروف الحالية التي تمر بها إثيوبيا".

كما حثت جميع المواطنين الموجودين في إثيوبيا على أخذ "أقصى درجات الحيطة والحذر".

هذا ودعا الجيش الإثيوبي جنوده السابقين للتسجيل والمشاركة في العمليات العسكرية، نقلاً عن موقع مجلة "أديس ستاندارد" الإثيوبية، الجمعة.

ونقلت المجلة عن الجيش الإثيوبي دعوته للعسكريين السابقين "اللائقين بدنيا" إلى التسجيل في الفترة من 10 إلى 24 نوفمبر.

وبالتزامن، شكّلت 9 فصائل مناهضة للحكومة المركزية في إثيوبيا تحالفاً، الجمعة، مع تصاعد الضغط على رئيس الوزراء، أبي أحمد، وزحف قوات المتمردين نحو العاصمة أديس أبابا.

يذكر أن من ضمن الفصائل الـ9 هناك عدد من الجماعات التي لديها مقاتلون مسلحون، لكن ليس من الواضح إن كانت جميعها كذلك.

وقال المنظمون لهذا التحالف، إنهم يسعون إلى فترة انتقال سياسي بعد عام من الحرب المدمرة.