.
.
.
.

"التعاون الإسلامي" تدعم ترشح الرياض لاستضافة إكسبو 2030

نشر في: آخر تحديث:

أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين دعم المنظمة لطلب المملكة العربية السعودية لترشح مدينة الرياض، لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2030، والذي أعلن عنه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة الرياض.

وقال الأمين العام في بيان إن "استضافة المملكة لمعرض إكسبو الدولي ستكون تتويجا للجهود الكبيرة المبذولة لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، واستعراضا حيا لمنتجاتها ومخرجاتها"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "المملكة لديها من الإمكانات والقدرات ما يجعلها تستضيف نسخة مميزة وتاريخية لهذا المحفل العالمي، خاصة أنها وجهة عالمية وأرضا لتلاقي الثقافات والحضارات البشرية".

في هذا الصدد، أكد أن المملكة استطاعت في الفترة القريبة الماضية أن تكون قبلة للعالم، حيث نجحت في احتضان العديد من القمم والأحداث العالمية حضوريا وافتراضيا.

وأوضح أن "استضافة المملكة لإكسبو ستكون فرصة للعالم للاستفادة من الدروس السعودية، والاطلاع على تجربتها المتمثلة في النقلات النوعية على مستوى جميع القطاعات، والاطلاع عن قرب على مملكة المستقبل التي جاءت نتيجة الخطط الطموحة التي يقودها ولي العهد ورؤيته الصائبة للمستقبل".

كما شدد على أن فوز المملكة بدعم الدول الأعضاء في المنظمة سيدعم موقعها على الخارطة العالمية باعتبارها بلد المقر لمنظمة التعاون الإسلامي، وكواجهة استثمارية واقتصادية، ومن مصاف الدول المتقدمة في مجالات الذكاء الاصطناعي، وغيرها من المجالات لمستقبل مشرق.

واختتم البيان بالتأكيد على "أن الإنسان السعودي لديه الكثير ليقدمه في هذا المحفل الدولي في مجالات التقنية والتعاون الدولي في النواحي الاقتصادية والتجارية والفنون والثقافة والعلوم، في ظل الدعم الكبير بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز رئيس القمة الإسلامية، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان".