.
.
.
.

السعودية ترحب بإدراج 3 قادة حوثيين على قوائم الإرهاب الأممية

نشر في: آخر تحديث:

رحبت وزارة الخارجية السعودية، اليوم الجمعة، بإدراج مجلس الأمن الدولي ثلاثة من قيادات ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، ضمن قائمة العقوبات، بسبب تهديدهم بشكل مباشر للسلام والأمن والاستقرار في اليمن. وفق ما أوردت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وعبّرت الوزارة عن تطلعها في أن يسهم ذلك الإدراج في وضع حدٍ لأعمال ميليشيا الحوثي وداعميها؛ حيث إن هذا الإدراج سيحيد خطر تلك الميليشيات، ويوقف تزويد هذه المنظمة الإرهابية بالصواريخ والطائرات دون طيار والأسلحة النوعية والأموال لتمويل مجهودها الحربي لاستهداف المدنيين والمنشآت الاقتصادية في المملكة وإراقة دماء الشعب اليمني وتهديد الملاحة الدولية ودول الجوار.

كما جددت وزارة الخارجية التأكيد على استمرار المملكة في دعم اليمن وحكومته الشرعية، ودعم كل الجهود الدولية والأمنية للتوصل إلى حل سياسي شامل ينهي الأزمة اليمنية، ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني.

المدرجون الثلاثة

كان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أدرج ثلاثة من قادة الحوثي على قائمة سوداء لتهديدهم السلم والأمن والاستقرار في اليمن، وهو ما يعرضهم لتجميد للأصول في أنحاء العالم وحظر للسفر وحظر أسلحة.

واقترحت المملكة المتحدة فرض هذه العقوبات عقب سلسلة هجمات مستمرة للميليشيات الإرهابية على المملكة العربية السعودية، إضافة إلى هجوم الحوثيين المستمر على مأرب.

ووافقت الدول الأعضاء بالمجلس، وعددها خمس عشرة دولة بالإجماع على فرض عقوبات على محمد عبد الكريم الغماري، المنتحل لصفة رئيس هيئة الأركان العامة الذي يقود هجوم الحوثيين على مأرب، ويوسف المداني وهو زعيم ميليشيات حوثية مكلفة بالزحف إلى مأرب، وصالح مسفر صالح الشاعر المتهم بمساعدة الميليشيات في الحصول على أسلحة مهربة.