.
.
.
.

بعد غياب عامين.. امتحانات مدارس السعودية حضورياً اليوم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة التعليم في السعودية انطلاق الاختبارات التحريرية النهائية للفصل الدراسي الأول 1443هـ لجميع المراحل في مدارس التعليم العام الحكومي والأهلي والأجنبي، اليوم الأربعاء، وذلك بعد انقطاع ما يقارب عامين دراسيين عن أداء الاختبارات حضورياً للمرحلتين المتوسطة والثانوية بسبب جائحة كورونا.

لجان إشرافية

وأوضحت الوزارة في بيان أن إدارات ومكاتب التعليم تتابع استعدادات المدارس بالمناطق والمحافظات لإجراء الاختبارات والتأكد من جاهزيتها من حيث تنظيم الدخول والخروج، وتوفير المعقمات والكمامات، والحفاظ على التباعد، ومتابعة تطبيق الاحترازات في النقل المدرسي، وفقاً للدليل الإرشادي الوقائي المحدث للعودة إلى المدارس في ظل الجائحة.

كما شكّلت إدارات التعليم لجاناً إشرافية لتنظيم أعمال الاختبارات والتأكيد على المشرفين والموجهين ومديري المدارس بتكثيف العمل ضمن منظومة تعليمية واحدة خلال فترة أداء الاختبارات حضورياً في المدارس، وذلك من خلال الإشراف على سير الاختبارات، وتقديم الدعم النفسي للطلبة، ومساعدتهم في تجاوز أي تحديات قد تواجههم أثناء أداء الاختبارات.

معلم يتابع الاختبارات
معلم يتابع الاختبارات

توفير بيئة مناسبة

كذلك أعلنت إدارات التعليم عن حزمة من التوجيهات التي تعزز استعداد الطلبة لأداء الاختبارات الحضورية، مشتملة على أهمية تنظيم الوقت، وتوفير بيئة مناسبة للاستذكار، والتدريب على الاختبارات المشابهة، إضافة إلى تعزيز الشراكة مع الأسرة وأولياء الأمور في تهيئة الطلبة نفسياً لأداء الاختبارات التحريرية حضورياً.

يذكر أن وزارة التعليم كانت قررت مؤخراً إجراء اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول لطلاب وطالبات المرحلة الابتدائية عن بُعد، على أن يبدأ الاختبار الساعة الرابعة عصراً.

كما تقرر اختبار طلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية حضورياً بالمدرسة لمن استكملوا التحصين بجرعتين من لقاح كورونا ممن أعمارهم 12 عاماً فأكثر، مع التقيد بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والصحية التي تضمن سلامتهم، والاستفادة من كافة الفصول والمرافق، وتقسيم الطلبة لمجموعات في اليوم الواحد وفق جدول تضعه المدرسة، وإجراء الاختبارات في جلسة واحدة بحيث لا تزيد عن مادتين في اليوم الواحد.

وستكون الاختبارات عن بُعد من خلال المنصات التعليمية لطلبة المرحلة المتوسطة والثانوية ممن لم يتمكنوا من الحصول على اللقاح لأسباب صحية موثقة، أو لعدم إتمامهم الـ12 عاماً. أما الطلبة الذين لم يستكملوا الجرعتين فيكون اختبارهم عن بُعد من خلال المنصات التعليمية مع حسم درجة المواظبة.