.
.
.
.

فيديو يفطر القلوب.. حلم طفلتين مصريتين يتحقق في الرياض

أم الصغيرتين أكدت أن شعورها لا يوصف، معتبرة أن "الأيام الجاية عيد!"

نشر في: آخر تحديث:

أمضت سارة وسلمى عبد الغاني السنتين الأوليين من عمرهما ملتصقتي الرأس غير قادرتين على التحرك بحرية.

فأي عمل أو حركة كان ينبغي أن تقوما بها معا، ما عرقل نمو الصغيرتين "نفسيا" وحركياً بلا شك.

إلا أن الأمور ستنقلب رأسا على عقب خلال الساعات المقبلة للصغيرتين، حيث ستخضعان لعملية فصل في الرياض.

وكانت الفتاتان وصلتا يوم الثلاثاء الماضي إلى العاصمة السعودية برفقة والديهما لإجراء عملية الفصل

"الأيام الجاية عيد"

أتى ذلك بعد أن وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قبل أيام بإجراء عملية للتوأم السيامي المصري في المملكة.

وقد نقل التوأم من القاهرة إلى الرياض، وفور وصولهما أودعتا مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بوزارة الحرس الوطني لدراسة حالتهما والنظر في إجراء عملية فصلهما.

فيما عبر والد الطفلتين عن شكره للمملكة على هذه المبادرة الكريمة، أما أمهما فأكدت للعربية أن ما تشعر به لا يوصف، قائلة "الأيام الجاية عيد .. عيد".

يذكر أن هذا التوأم هو الحالة 118 التي وردت من 22 دولة حول العالم إلى السعودية، حيث جرت دراستها ضمن البرنامج السعودي الوطني لفصل التوائم.