شابة سعودية تألقت في موسم الرياض.. إليك قصتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

بصوتها العذب الجاذب، استطاعت فنانة سعودية شابة أن تصل إلى قلوب زوار موسم الرياض، حين تقديمها العديد من الوصلات الغنائية التي صدحت بها.

الشابة راوية الهاشمي التي عُرفت باسم RAY تحدثت إلى "العربية.نت" عن شغفها بفن البوب الأميركي، الذي بذلت جهدا في محاولاتها لإتقان هذا النوع من الفن، وتطمح لخلق لون جديد خاص بها، باستخدام الفن الرقمي للوصول لأهدافها في التميز، وتقول "هذا الفن يشكل فرصا جديدة ومتفردة، وأرغب في تقديم نقله نوعية في استقطاب المواهب السعودية للخارج، فهي من أهدافي للوصول إلى العالمية".

قصتها مع الغناء

وسردت قصتها مع الغناء، قائلة إنها تشبه قصص ألف ليلة وليلة، وتعتبر هذا الفن كنزها القديم وعشقها الوحيد الذي ترغب بالاستمرار به، تقول: "حبي للغناء بدأ منذ مراحل مبكرة من عمري، وكنت في صغري أحاول اكتشاف مكامن الجمال في صوتي، وأغني خلسة في غرفتي، ومنذ حينها وأنا أجسد طريقي في الغناء بكل مشاعري، وأترجمها لأغاني مبهجة أو مليئة بالحزن والشجن، فالغناء بالنسبة لي تعبير عن كافة مشاعري من خلال أغنية أو نغمة صوت، ونظير حبي للغة الإنجليزية امتزج شغفي لأقدم أغاني البوب التي أحبها، فالغناء سبيل للتعبير عن الذات بكافة الأشكال والطرق واللغات".

راوية خلال موسم الرياض
راوية خلال موسم الرياض


أول أغنية

بعد تحول موهبتها من السر، حاولت راوية أن تستفيد من دعم أسرتها لتصل بصوتها إلى الناس، وكان من أهم العقبات هو صغر سنها وقلة خبرتها، مؤكدة أن الغناء في موسم الرياض جاء بعد محاولاتها البسيطة للغناء في مدرستها، والتي كانت أولى خطوات IMAGE الغناء والحصول على مراكز مميزة في مجال تقييم الأصوات.

تجربة موسم الرياض

وعن تجربتها في موسم الرياض، قالت: تجربة فريدة ويتخللها الكثير من التوتر والشغف والكثير من الحب والانتماء والفرح، لوصول صوتي لعدد كبير، خاصة في أولى مشاركاتها الفعلية أمام الجمهور.

وأضافت "أسعى للمزيد من النجاح على المستوى الشخصي، وأحلم بوصول المواهب السعودية لمستوى يعادل أو أعلى من مستوى مثيلاتها في العالم، وأن يصبح فن البوب من الفنون المتداولة في السعودية، فالشباب السعودي لديه من الثقافة والفكر، ويمكن أن يغني بكل اللغات ويصل صوته للعالمية".

الفنانة الشابة راوية
الفنانة الشابة راوية

المواهب السعودية الشابة

وختمت: "السعودية كانت ولا زالت تمتلك الكثير من المواهب المدفونة، ولم يظهر سوى القليل منها، والآن مع تواجد برامج لجودة الحياة وبرامج أخرى مشمولة للموهوبين ضمن رؤية 2030 ووجود هيئة للترفيه، أصبح وصول الموهوبين أكثر سهولة، لذلك أتوقع المزيد من النجاح للمواهب السعودية".

يذكر أن منطقة "نبض الرياض" ضمن فعاليات "موسم الرياض" تضم مزيجاً من الثقافة والفنون والأدب، عبر العديد من الفعاليات المتنوعة في الميدان. كما تركّز هذه الفعاليات على التعريف بالتراث الثقافي والتاريخي للسعودية، وتمنح الزوار "رؤية متكاملة ومتجانسة للماضي والحاضر".

وسجلت هذه الفعالية في "موسم الرياض" حضوراً كبيراً بين كافة أطياف المجتمع والزائرين العرب والأجانب، حيث تعج منطقة "نبض الرياض" بزوار كثر في الهواء الطلق وبأجواء شتوية رائعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.