.
.
.
.

تكثيف التعقيم.. إجراءات احترازية لاستقبال المعتمرين

تعمل قرابة (٤٥) فرقة على مدار الساعة في تعقيم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية ودورات المياه

نشر في: آخر تحديث:

وسط منظومة متكاملة من الخدمات وتطبيق الإجراءات الاحترازية، يتوافد الزوار والمعتمرون إلى المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة والصلوات خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني، في الوقت الذي تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على تكثيف فرق التعقيم في المسجد الحرام وخلق أجواء تعبدية صحية خالية من الأوبئة.

التباعد بين المصلين
التباعد بين المصلين

وتعمل قرابة (٤٥) فرقة على مدار الساعة في تعقيم كافة جنبات المسجد الحرام وساحاته الخارجية ودورات المياه، مستخدمين أكثر من (25 ألف) لتر يومياً من المعقمات التي تم اختيارها بعناية فائقة وخاصة وصديقة للبيئة لسلامة قاصدي المسجد الحرام.

فيما وصل عدد العمالة المختصين للتعقيم (600) عامل داخل المسجد الحرام، وتم توزيع أكثر من (500) جهاز آلي حديث لتعقيم الأيادي عالي الجودة بخاصية الاستشعار، وتوفير (50) مضخة لمكافحة الآفات والحشرات، و(150) جهاز سيزر موب، و(20) جهاز بايوكير، و(11) روبوت ذكي، و (٥٥٠) مضخة يدوية لتعقيم الأجواء والأسطح في كافة أرجاء المسجد الحرام.

ارشاد المعتمرين بالإجراءات الاحترازية
ارشاد المعتمرين بالإجراءات الاحترازية

من جهة أخرى، قدر "هاني العميري" عضو اللجنة الوطنية للحج والعمرة وعضو لجنة الفنادق بمكة المكرّمة، أرباح الفنادق والنقل والمطاعم والتسوق في مكة المكرمة خلال إجازة منتصف الدراسي الثاني بنحو ١٥ مليون ريال.

وأبان خلال حديثه لـ"العربية.نت"، أن هناك أكثر 1200 فندق تحتوي على أكثر من 270 ألف غرفة فندقية بتصنيف عالي الجودة وحسب المواصفات العالمية، وقال: إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني التي يتمتع بها الطلاب والطالبات، وكذلك المعلمون والمعلمات بدءًا من يوم أمس الخميس ويغتنمها الكثير في قضائها في مكة المكرمة، خاصة القاطنين في المدن التي تشهد برودة في الطقس، وذلك لأداء مناسك العمرة من خلال تطبيق اعتمرنا، وكذلك البحث عن الدفء، الأمر الذي سينعش الحركة الاقتصادية خلال الإجازة في مكة المكرمة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة