.
.
.
.

بعد روسيا.. مندوب السعودية في فيينا يلتقي مبعوث أميركا

نشر في: آخر تحديث:

بعد اجتماعه أمس بالمندوب الروسي في فيينا، التقى المندوب السعودي الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان اليوم الجمعة، المبعوث الأميركي الخاص لإيران روبرت مالي، بحسب ما أفادت معلومات لـ العربية/الحدث.

كما كشفت المعلومات أن المندوب السعودي التقى أمس، رئيس الوفد الفرنسي فيليب ايريرا.

وكان الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان اجتمع أمس أيضاً بالمندوب الروسي ميخائيل أوليانوف، حيث أطلعه الأخير على آخر المستجدات المتعلقة بالمحادثات مع إيران، بشأن برنامجها النووي.

وأوضح أوليانوف في تغريدة على حسابه في تويتر أمس أنه تبادل مع المندوب السعودي آفاق الحوار الأمني في منطقة الخليج.

مواجهة تصعيد إيران

وكان الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان أكد في وقت سابق من الشهر الفائت أن المملكة تتابع عن كثب محادثات فيينا وما توصلت إليه الاجتماعات، حيث أكدت الأطراف المعنية حرصها على مواجهة التصعيد الإيراني لإيجاد الحلول الشاملة.

كما قال في حينه إن "المملكة تؤكد على دعمها المستمر لجميع الجهود الدولية الرامية لضمان منع إيران من حيازة السلاح النووي، وتدعو إلى عدم إضاعة الفرصة والمزيد من الوقت للوصول إلى حل يحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة".

مندوب السعودية في وكالة الطاقة الذرية الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان
مندوب السعودية في وكالة الطاقة الذرية الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان

يذكر أن المحادثات النووية بين إيران والدول الغربية -بريطانيا فرنسا ، ألمانيا بالإضافة إلى الصين وروسيا، وبمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، كانت انطلقت في أبريل الماضي 2021، متممة 7 جولات قبل أن تتوقف في يونيو، عقب انتخاب الرئيس الإيراني الجديد ابراهيم رئيسي، ومن ثم تستأنف في نوفمبر الماضي.

إلا أن الفرقاء لم يتوصلوا حتى الآن إلى توافق يذلل كافة العقبات، لاسيما تلك المتعقلة بمئات العقوبات التي فرضت خلال السنوات الماضية على إيران، ومنها ما يتعلق بالإرهاب، وليس فقط النشاط النووي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة