السفارة الأميركية: نتطلع لمزيد من التعاون الدفاعي مع السعودية

خلال افتتاح الجناح الأميركي بمعرض الدفاع العالمي بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وجهت القائم بأعمال ⁧‫بعثة السفارة الأميركية بالسعودية مارتينا سترونغ‬⁩ كلمة لخمسة وسبعين شركة أميركية مشاركة في ⁧‫معرض الدفاع العالمي‬⁩ خلال افتتاح الجناح الأميركي، وهو الجناح الأكبر في المعرض. وذكرت أن الشركات الأميركية هي شريك أمني مهم لتعزيز دفاعات المملكة العربية السعودية.

وأضافت نحن اليوم نحترم هذا التاريخ ونتطلع إلى مزيد من التعاون الدفاعي في العقود المقبلة.

واستطردت أن الشراكة الأمنية بين الولايات المتحدة والسعودية بدأت في عام 1945 على متن طراد تابع للبحرية الأميركية، حين التقى الملك عبد العزيز بالرئيس روزفلت على متن البارجة الأميركية يو إس إس كوينسي. وقد أدى اجتماعهما التاريخي ورؤيتهما المشتركة إلى عقود من العلاقات الأمنية القوية.

الجدير بالذكر أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان قد افتتح ليلة أمس معرض الدفاع العالمي في النسخة الأولى، الذي تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية خلال الفترة من 3 إلى 6 شعبان 1443هـ الموافق من 6 إلى 9 مارس 2022 م.

وتجول ولي العهد على مرافق المعرض التي شهدت مشاركة أكثر من 590 شركة من حول العالم تُمثل 42 دولة، بالإضافة إلى مشاركة وحضور عدد من الأجهزة الحكومية الوطنية في قطاع الدفاع والأمن ومن القطاعات الأخرى ذات العلاقة بقطاع الصناعات العسكرية والدفاعية، التي اشتملت على العديد من المعدات العسكرية المتنوعة.

واطلع ولي العهد على مركز القيادة والتحكم الافتراضي الذي تم تجهيزه بأحدث الأنظمة والتقنيات التي تحاكي مستقبل مراكز القيادة والتحكم من إنتاج كبرى شركات الدفاع العالمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.