.
.
.
.

ملكية العلا توقع مذكرتي تعاون لتطوير مطار العلا الدولي

إدارة وتشغيل صالة التنفيذي وفقاً لأعلى المعايير الدولية المعتمدة

نشر في: آخر تحديث:

على هامش "مؤتمر مستقبل الطيران" المقام تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بمدينة الرياض، وقّعت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، مذكرتي تعاون مع كل من شركة التنفيذي وشركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، وذلك للإسهام في تقديم تجربة زائر مميزة في الصالة التنفيذية وصالة الركاب بمطار العلا الدولي، بما يتناسب مع استراتيجية تطوير المطار التي تهدف إلى رفع الطاقة الاستيعابية للمطار وصولاً إلى 2.6 مليون مسافر سنوياً بمعدل نمو يبلغ 33,8% حتى عام 2030.

وتهدف المذكرة الموقعة مع شركة التنفيذي إلى إدارة وتشغيل صالة التنفيذي وفقاً لأعلى المعايير الدولية المعتمدة، إضافة إلى تقديم خدمات راقية ومتميزة لضيوف الصالة التنفيذية وكبار الشخصيات، تماشياً مع النمو السياحي وتعزيزاً لاقتصاد خدمات الطيران.

فيما تستهدف الاتفاقية الموقعة مع شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية توفير أحدث التقنيات المتعلقة بالملاحة الجوية لضمان انسيابية الحركة في المطار، وتوفير كافة سبل السلامة وتعزيز التجربة للمسافر عبر استخدام أحدث الوسائل التقنية في قطاع الطيران من أجل تسهيل إجراءات السفر.

من جوانب التطوير في مطار العلا
من جوانب التطوير في مطار العلا

تجربة مميزة للمسافرين

وقال المهندس معتز كردي رئيس قطاع عمليات المحافظة بالهيئة الملكية لمحافظة العلا "توقيع المذكرتين يأتي ضمن استراتيجية أشمل لتقديم تجربة مميزة للمسافرين والزوار منذ وصولهم العلا وحتى مغادرتهم، مع ما نشهده من زيادة طردية في إقبال السياح الذي تشهده المحافظة، مع أهمية الانطباع الأولي عبر بوابة العلا كأكبر متحف حي، إضافة إلى حرص الهيئة على تعزيز الشركات بين الجهات الوطنية العاملة في منظومة النقل بما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030".

ويندرج هذا ضمن خطط تطوير مطار العلا الدولي، والعمل على تحقيق أعلى درجات الرضا عن الخدمات المقدمة في المطار، كذلك زيادة ربط العلا مع المحيط العالمي لجذب شركات الطيران والمسافرين من حول العالم، مما يضمن تعزيز اقتصاد خدمات الطيران.

جدير بالذكر أن مطار العلا الدولي انضم إلى قائمة المطارات الدولية في مارس 2021، وذلك بعد المشاريع التطويرية التي نفذتها الهيئة الملكية لمحافظة العلا لمواكبة النمو المتوقع للحركة الجوية في المنطقة، والتي شملت رفع الطاقة الاستيعابية من 100 ألف إلى 400 ألف مسافر سنوياً، فيما وصلت المساحة الإجمالية للمطار إلى نحو مليونين و400 ألف متر مربع، وتتسع ساحة الطيران في المطار إلى 15 طائرة في وقت واحد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة