أسرة التوأم السيامي اليمني مودة ورحمة: حالتهما الصحية جيدة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تنتظر أسرة التوأم السيامي اليمني، مودة ورحمة، إنهاء إجراءات نقلهما للرياض، فيما أكدت أسرتهما أن حالتهما الصحية جيدة حتى الآن، وأنهما في انتظار إجراء العملية الجراحية.

كما ثمنت العائلة التوجيهات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، بنقل التوأم إلى المملكة لإجراء الفحوصات اللازمة لفصلهما.

وقال والد الطفلتين، حذيفة الفيرسي، إن مودة ورحمة ولدتا في شهر مارس، وتبلغان من العمر شهرين.

وأضاف أنه بعد إجراء الفحوصات تبين أن الطفلتين ملتصقتان في منطقة البطن، وتشتركان في الكبد وجزء من الأمعاء الدقيقة، وأن حالتهما الصحية جيدة.

من جهتها، أوضحت مديرة مستشفى الصداقة الحكومي في عدن، الدكتورة كفاية الجازعي، أن الطفلتين نقلتا إلى الحضانة تحت إشراف مركز الملك سلمان، وتتواصل حاليا إجراءات السفر والاستعدادات السريعة لنقل الطفلتين للمملكة.

وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وجه بنقل التوأم السيامي اليمني، مودة ورحمة، ابنتي حذيفة بن عبد الله نعمان، من اليمن إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض لإجراء الفحوصات الطبية وتحديد إمكانية فصلهما.

وأوضح المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ورئيس الفريق الطبي لفصل التوائم السيامية، الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، أن هذه اللفتة الإنسانية من خادم الحرمين الشريفين تجاه الشعب اليمني الشقيق هي امتداد لمواقفه الإنسانية العديدة تجاه المحتاجين في جميع أنحاء العالم، مبيناً أن التوأم السيامي اليمني، مودة ورحمة، ولدتا في حالة التصاق بأسفل الصدر والبطن.

وأكد أن خادم الحرمين الشريفين يولي البرنامج السعودي للتوائم السيامية اهتماماً كبيراً، كما يلقى البرنامج دعماً ومتابعة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، مشيراً إلى أن هذه المبادرة الكريمة هي استمرار لما تقدمه مملكة العطاء والإنسانية من خدمات متعددة للأمة العربية والإسلامية والعالم أجمع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة