.
.
.
.

التحالف: ادعاءات الحوثي حول "الرقو" كاذبة

"العملية الوحشية للحوثيين جاءت بعد خلافات وإحراق لمساكن المهاجرين"

نشر في: آخر تحديث:

أكد تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن ادعاءات ميليشيا الحوثي عن وجود قتلى في الرقو الحدودية عارية من الصحة.

وأضاف في بيان، مساء الخميس، أن عشرات المهاجرين قتلوا بعملية تهجير قسري واشتباكات مسلحة شنها الحوثيون.

كما تابع أن العملية الوحشية للحوثيين جاءت بعد خلافات وإحراق لمساكن المهاجرين.

أحرقوا مئات المهاجرين

وشدد على أن قتل المهاجرين بالرقو تكرار لحادثة إحراق الحوثيين لمئات المهاجرين الأفارقة في صنعاء.

إلى ذلك، دعت قيادة التحالف الأمم المتحدة لتحمل مسؤوليتها في كشف انتهاكات الحوثيين الوحشية بحق المهاجرين.

حريق التهم 150 لاجئاً

يشار إلى أن للحوثيين تجارب سابقة مع اضطهاد المهاجرين، ففي مارس/آذار من العام الماضي 2021، نددت منظمة الهجرة الدولية بوفاة أكثر من 150 لاجئاً من المهاجرين الأفارقة والحراس بسبب حريق نشب في مركز احتجاز في العاصمة اليمنية الخاضعة لسلطة ميليشيا الحوثي الانقلابية.

جاء هذا الحريق بعدما عمدت الميليشيا إلى خطف 460 لاجئاً في السجن المذكور، فأتى الحريق وأدى إلى تفحم عشرات الجثث، حيث دفنها الحوثيون ليلاً رافضين تقديم أي معلومات حولها.

إلى ذلك، كشفت المعلومات حينها أن اللاجئين الأفارقة تعرضوا لسوء المعاملة في معتقلات الحوثي التي تفتقد لأبسط المعايير الإنسانية.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت رعت في أبريل/نيسان الماضي، اتفاق هدنة بين الحكومة وميليشيا الحوثي، لكن الأخيرة أخلّت بكل التزاماتها تجاه الهدنة، بما في ذلك رفع حصارها المفروض على محافظة تعز، وعرقلة تشغيل مطار صنعاء، وذهبت نحو تصعيد واسع النطاق في أكثر من محافظة يمنية، وفق اتهامات حكومية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة