خاص

هذه مشاعر 40 سيدة يعملن في نقابة السيارات خلال موسم الحج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قصص نجاح وكفاح، ومهمات عمل فاعلة تقدمها المرأة السعودية، خلال عملها بكفاءة في النقابة العامة للسيارات لخدمة حجاج بيت الله الحرام لهذا العام، وأكدت النقابة العامة للسيارات لـ"العربية.نت" أن دور المرأة في النقابة فخر ومساندة ودور فاعل، حيث يتراوح عدد السيدات العاملات في شتى إدارات النقابة العامة للسيارات إلى أكثر من 40 سيدة عاملة، ما بين الموظفات الموسميات والموظفات الأساسيات في النقابة.

المرأة داخل النقابة
المرأة داخل النقابة

وعبر عدد من السيدات عن مشاعرهن في خدمة ضيوف الرحمن، تقول "نورة الشريف" أحد أوائل الموظفات العاملات في النقابة: ابتدأت قصة النجاح منذ عامين، وهي تجربة رائعة ساعدتني في تطوير مهاراتي المهنية واكتساب خبرة واسعة في مجال العمل، وأشعر بالفخر والاعتزاز أنا وزميلاتي ونحن نؤدي عملنا في خدمة ضيوف الرحمن، وهي مسؤولية وطنية ودينية عظيمة.

مادة اعلانية

فيما قالت "سارة مليباري": بصفتي أعمل في قسم الاتصال المؤسسي، أرى أن خطوة تفعيل دور المرآة في النقابة هي خطوة جميلة ورائدة لتمكين المرأة في مجال الحج والعمرة، والتعمق في خدمة ضيوف الرحمن، وافتخر كوني من الأوائل اللاتي توظفن في النقابة العامة للسيارات، وهذا تحدٍ كبير بالنسبة لي، واستطعت إثبات جدارتي وكفاءتي في العمل الميداني مع الحجاج والمعتمرين.

بينما قالت "إيمان بدوي": جميعنا هنا نسعى لتحقيق هدف سامٍ، يتلخص في الارتقاء بالتجربة الإيجابية في نقل ضيوف الرحمن بصورة مشرفة وجميلة، في الوقت الذي أفتخر فيه بأني أقوم بخدمة حجاج بيت الله الحرام، فمشاعري لا توصف وسط سعادتي في خدمة ضيوف الرحمن.

أما "خديجة فدا" فقالت: أفتخر جداً بأني أخوض تجربة العمل في الحج مع قطاع كالنقابة، قطاع يسعى من أجل نقل الصورة الكاملة لسير رحلة الحج بكافة تفاصيلها، والتعاون مع جميع الجهات بنقل الحجاج لنجاح منظومة الحج، والتي تعكس عملاً نوعياً، والسيدات هنا في العمل الموسمي على مدار 24 ساعة في الاتصال المؤسسي ومركز معلومات النقل، وفي استقبال الاتصالات وفلترتها، ومعالجة الطلبات كفنيات، وخدمة العملاء، والرد على استفساراتهم في جميع قنوات الاتصال بكفاءة وإتقان.

وأكملت قائلة: عمل المرأة المساند في موسم الحج تشرفت به كثيراً، وجزء من كينونة السيدة المكية منذ عقود، ولكن لم يكن ظاهراً، فقد كنت أرى والدي يعمل في هذا القطاع وأخي وزوجي، وأنا معهم، واليوم أصبح جلياً بأن من الله علينا بحكومتنا الرشيدة التي أتاحت المجال للمرأة بالعمل في كافة القطاعات الحكومية، وأصبح دورها فاعلاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.