السعودية

قبيل كأس العالم بقطر.. تدشين منفذ سلوى الحدودي الجديد

تمت توسعة المنفذ الحدودي مع قطر بـ6 أضعاف طاقته الاستيعابية السابقة وبات الآن يستوعب 12 ألف سيارة في كل اتجاه يومياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

دشن أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف بن عبدالعزيز صباح اليوم الاثنين منفذ سلوى الحدودي مع قطر بعد توسعته وزيادة طاقته الاستيعابية، وذلك بحضور محافظ الأحساء الأمير سعود بن طلال بن بدر، ومدير عام الجوازات السعودية الفريق سليمان اليحيى. وشهد أمير المنطقة الشرقية التشغيل التجريبي لقسم الركاب بالمنفذ الجديد الذي جرى توسعته بـ6 أضعاف طاقته الاستيعابية سابقاً.

وأكد الأمير سعود بن نايف خلال الاحتفال أن "ما تشهده السعودية من قفزات تنموية في شتى المجالات أسهم في تحقيق التنمية المستدامة وبدا جلياً وواضحاً من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الحيوية بكل احترافية لتصبح محط أنظار العالم".

من حفل تدشين منفذ سلوى الحدودي الجديد

وأضاف أن منفذ سلوى الجديد "سيسهم في تعزيز حركة المركبات والمسافرين، إلى جانب دوره في تعزيز حجم التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين".

تعزيز حركة المسافرين

وبهذه المناسبة أكد محافظ هيئة الزكاة والضريبة والجمارك المهندس سهيل أبانمي أن المنفذ الجديد سيُمثل داعماً مهماً لتعزيز حركة المركبات والمسافرين، إلى جانب دوره في تعزيز حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف أن "مشروع منفذ سلوى الجديد يأتي امتداداً لما تسعى إليه الهيئة نحو تحقيق أحد أبرز مستهدفات رؤية المملكة 2030 وذلك بتحويل المملكة إلى منصة لوجستية عالمية تستغل موقعها الاستراتيجي الذي يربط القارات الثلاث، أفريقيا وآسيا وأوروبا، وذلك من خلال تطوير البنية التحتية للمنافذ البرية بالمملكة".

منفذ سلوى الحدودي الجديد

وأكد أن الهيئة عملت على عقد عدد من الشراكات الاستراتيجية مع جهات في القطاعين العام والخاص بالاعتماد على أفضل الممارسات في تصميم وتطوير وتشـغـيـل الـبـنية التحتية للمنافذ لتُسهم بذلك في تعزيز اقتصاد المملكة ولتيسير جميع عمليات العبور البرية بـيـن المملكة والدول المجاورة.

يذكر أن هذا الافتتاح سيسهم في رفع طاقة القدوم والمغادرة عبر المنفذ إلى 12 ألف مركبة في كل اتجاه، بعدما 3000 مركبة فقط قبل إتمام أعمال التوسعة.

ويعد منفذ سلوى من أهم المنافذ الحدودية بالمملكة، ويشهد تبادل البضائع وعبور الأفراد بين السعودية وقطر. وتزداد أهميته حالياً مع إقامة بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر في نوفمبر القادم حيث سيكون حلقة هامة لعبور المسافرين من شتى أنحاء العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة