للرفق بالحيوان.. فريق خربشة يقدم خدمات تطوعية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تبنى فريق خربشة التطوعي نشر الوعي في مجال الرفق بالحيوان مستغلاً بذلك كافة وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الوعي بالرفق بالحيوان.

فقد جند الفريق طاقاته في ابتكار العديد من احتياجات الحيوانات وتحويلها إلى مشروع تجاري داعم للحيوانات ورعايتها والمساهمة في نشر فكرة التبني والرعاية والتي انطلقت من فكرة إنسانية وجدت صداها لدى العديد من المتطوعين والمتطوعات.

وفي حديث لـ "العربية.نت"، أكد الناشط بحقوق الحيوانات في فريق "خربشة" عبد الرحمن القويز، على دور فريقه التطوعي في نشر ثقافة الرفق بالحيوان.

توعية الناس

وقال القويز إن دور الفريق انطلق من دوره التطوعي حيث أنشئ في عام 2018 في مدينة الرياض، وكان الهدف منه ولا زال توعية الناس للرأفة بالحيوان وطريقة التعامل مع الحيوانات.

كذلك أضاف أن الهدف منه نشر ثقافة التبني تحت شعار "تبنى ولا تشتري" والتوعية بأهمية التبني والابتعاد عن المتاجرة بالحيوانات الأليفة.

إضافة إلى إنقاذ الحيوانات المصابة وعلاجها وعرضها للتبني أو إطلاقها في أماكن آمنة عند التأكد من توفر الماء والغذاء.

25 متطوعاً

إلى ذلك، أوضح أن فريق خربشة يضم عدداً كبيراً من المتطوعين الذين يقومون بالمساعدة على تبني الحيوانات.

ولفت إلى أن العدد يضم أكثر من 25 عضوا ينسقون فيما بينهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى العمل الميداني في الرياض وتلبية نداءات المساعدة.

أصل الفكرة

في موازاة ذلك، أشار إلى أن صاحبة هذه الفكرة هي نورة عقيلي في عام 2018، واسم خربشة جاء من فيلم كرتوني كان يحمل اسم "خربشات"، ثم ظهرت الفكرة للنور من خلال توعية الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد أن فريق العمل تطوعي ولا ينتمي إلى أي جهة حكومية، مشيراً إلى أن هناك تبادلا للخبرات وتعاونا مع وزارة البيئة والزراعة، أو جمعية حقوق الحيوان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.