"فنتك السعودية" تختتم أكبر معرض توظيف للتقنية المالية

بمشاركة أكثر من 50 شركة متخصصة ووفرت أكثر من 600 وظيفة للكوادر الوطنية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

اختتمت مبادرة "فنتك السعودية"، التابعة للبنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية، أكبر معرض توظيف للتقنية المالية على مستوى المنطقة، والذي أقيم في مدينة الرياض خلال الفترة من 6 إلى 7 مارس الجاري، وهدفت من خلاله إلى دعم نمو قطاع التقنية المالية في السعودية عن طريق تأهيل وتمكين الكوادر الوطنية الواعدة، بإتاحة الفرصة لكل من حديثي التخرج وأصحاب الكفاءات والخبرات الباحثين عن عمل، بالتقاء الجهات الرائدة في مجال التقنية المالية، والتنافس على الفرص الوظيفية، وسط مشاركة أكثر من 50 من شركات التقنية المالية والبنوك والجهات التي تعمل ضمن منظومة التقنية المالية، والتي استعرضت من خلاله ما يزيد عن 600 فرصة وظيفية في هذا المجال الحيوي.

وشهد المعرض إقبالًا نوعيًا من الشباب والشابات السعوديين الذين حرصوا على الحضور خلال اليومين الماضيين، إذ بلغ عددهم أكثر من 8000 شخص، فيما جاء على رأس الجهات المُشاركة فيه كل من: البنك المركزي السعودي (ساما)، وشركة المدفوعات السعودية، والعديد من شركات التقنية المالية والبنوك.

حضور مميز من الكوادر الوطنية
حضور مميز من الكوادر الوطنية
مادة اعلانية

استقطاب الكوادر الوطنية

ومن جهته أكد المدير العام لمبادرة "فنتك السعودية" نزار الحيدر على نجاح المعرض الوظيفي للتقنية المالية في استقطاب الكوادر الوطنية المهتمة بهذا القطاع، وتعزيز فرص التواصل المباشر بين الكوادر الوطنية، ومسؤولي التوظيف في الجهات المشاركة، واستعراض الفرص الوظيفية المتاحة، فضلًا عن التقديم المباشر عليها، وحضور ورش العمل المتعلقة بالتقنية المالية والتطوير المهني.

وأوضح الحيدر أن المعرض نجح في إتاحة الفرصة الوظيفية، وهو ما أسهم في تحقيق مستهدفات برنامج تطوير القطاع المالي أحد أهم برامج رؤية السعودية 2030، وبناء كوادر وطنية متخصصة في التقنية المالية، كما ثمن المدير العام لمبادرة "فنتك السعودية" الدعم اللامحدود المُقدم للمعرض من البنك المركزي السعودي، وهيئة السوق المالية، مشيرًا إلى أن المشاركة الواسعة من شركات التقنية المالية وحلول المدفوعات الرقمية والبنوك عززوا من أهمية الحدث على المستوى الوطني، خاصة أن المعرض يمثل إحدى المبادرات النوعية الداعمة بشكل مباشر لاستراتيجية التقنية المالية، التي تُعد إحدى ركائز برنامج تطوير القطاع المالي، بهدف جعل المملكة مركزًا عالميًا للتقنية المالية، وإيجاد الفرص الوظيفية والاستثمارية بحلول 2030.

صناعة التقنية المالية

وتزامن تنظيم المعرض مع الارتفاع الملحوظ الذي شهدته السعودية في صناعة التقنية المالية، حيث زاد عدد شركات التقنية المالية بنسبة 79% خلال العام 2022، بزيادة قدرها 14.7 ضعفًا خلال الأربع سنوات السابقة، ووصل حجم الاستثمارات بالقطاع إلى 400 مليون دولار، ويوجد حاليًا في السعودية 147 شركة تقنية مالية محلية وعالمية نشطة في عدد من المجالات التقنية المالية.

ولتعزيز كفاءات أبناء وبنات المملكة مهنيًا، عقدت "فنتك السعودية" على هامش المعرض 7 ورش عمل وجلسات إرشاد مهني، وذلك بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، وكاشن المتخصصة في قطاع التقنية المالية وحلول المدفوعات الرقمية ونقاط البيع، والتي شهدت إقبالًا كبيرًا من قبل الجمهور المستهدف، ومن العناوين البارزة: العمل في التقنية المالية.. لماذا الآن؟، فنتك 101 - مقدمة في التقنية المالية، والمستقبل المهني بين القلق والتخطيط.

وجهة للابتكار

يذكر أن "فنتك السعودية" هي مبادرة أطلقها البنك المركزي السعودي بالتعاون مع هيئة السوق المالية تحت مظلة برنامج تطوير القطاع المالي لدعم عملية تطوير قطاع التقنية المالية "فنتك" في المملكة العربية السعودية، وتحويلها إلى وجهة للابتكار في قطاع التقنية المالية تتميز بمنظومة مزدهرة ومسؤولة، كما تسعى إلى دعم عملية تطوير البنية التحتية اللازمة لنمو قطاع التقنية المالية، وبناء القدرات والمواهب التي تتطلبها شركات التقنية المالية، ودعم رواد أعمال التقنية المالية في كل مرحلة من مراحل تطوّرهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.