موسم الحج

القهوة السعودية رمز الكرم والحفاوة.. تستقبل حجاج بيت الله الحرام

السعوديون استقبلوا ضيوف الرحمن القادمين إلى مكة المكرمة بدلال القهوة السعودية وأصناف التمور

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

تعتبر القهوة السعودية دلالة رمزية متأصلة في التاريخ والتراث السعودي بالحفاوة، وتعد رمزاً للكرم والجود بإكرام الضيف بنفجان القهوة السعودية، وذلك لإظهار أهمية الضيف ومكانته عند مضيفه.

من هنا استقبل السعوديون ضيوف الرحمن القادمين إلى مكة المكرمة بدلال القهوة السعودية وأصناف التمور، ترحيباً بقدومهم لأداء مناسك الحج.

مدربة إعداد القهوة السعودية هند الحربي تحدثت لـ"العربية.نت" بقولها: القهوة السعودية تحتل مكانة خاصة في المجتمع السعودي، فهي أهم عناصر الضيافة، ولا تكاد تخلو أي مناسبة منها لارتباطها بالعادات والتقاليد، مشيرة إلى أنها تعدّ رمزاً من رموز الكرم والجود، وهي الكرت الرابح في الجودة والضيافة.

الحجاج يحسون من القهوة السعودية
الحجاج يحسون من القهوة السعودية

وأوضحت أن القهوة ترتبط بالإرث الثقافي للسعودية عبر تاريخ حافل بالعادات والتقاليد، وقيم الكرم والضيافة، كما أصبحت عنصراً رئيساً في الثقافة والموروث الشعبي السعودي، وعلامة ثقافية تتميز بها المملكة، سواء من خلال زراعتها، أو طرق تحضيرها وإعدادها وتقديمها للضيوف، ومنذ القدم تُقدم القهوة السعودية في دلال ذهبية اللون من المعدن وتسكب بمقدار معين في فناجين خاصة بالقهوة السعودية.

وقالت: القهوة السعودية تُشرب مُرة بدون إضافة سكر، كما أنها تقدم بعدة نكهات خاصة وإضافات جميلة مثل الزعفران والهيل والقرنفل وخلطات مختلفة، في حين تختلف ألوان القهوة السعودية وطريقة التحميص من منطقة لأخرى، فهناك البن الهرري واليماني والشامي القاتم والخولاني".

وأضافت: القهوة قديماً تعد بطريقة طازجة جداً، حيث يحمص البُن ثم يُدق بآلة تسمى "الهاوند" أو كما يطلق عليها "النجر"، وذلك بطريقة أنغام تصدر أصوات الفرح القادم، وتقدم طازجة في دلال، وهي من أساسيات استقبال الضيف.

استقبال الحجاج بالقهوة السعودية
استقبال الحجاج بالقهوة السعودية
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة