السعودية ترحب باتفاق الأطراف الليبية: خطوة مهمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما وقعت لجنة 6+6 الليبية، اتفاقاً حول قانون الانتخابات البرلمانية والرئاسية عقب مفاوضات كثيرة أجريت في مدينة بوزنيقة المغربية، أعربت وزارة الخارجية عن ترحيب المملكة العربية السعودية بالتطورات.

وأكدت الوزارة في بيان، السبت، أن المملكة تشيد بجهود المغرب في إنجاح الحوار والتوافق الهامّين اللذين تم التوصل إليهما، بهدف تحقيق التسوية السياسية في ليبيا.

خطوة مهمة

كما أعربت الرياض عن أملها في توقيع الأطراف الليبية بشكلٍ رسمي على القوانين الانتخابية، مؤكدة أن ذلك خطوة مهمة نحو إنهاء الأزمة وتعزيز الأمن والاستقرار فيها.

كذلك شددت على حرصها على أن تكون ليبيا دولة فاعلة ومُؤثرة في مُحيطها العربي والإقليمي والدولي، بما يضمن العمل على تحقيق تطلعات الشعب الليبي نحو التنمية والازدهار.

قوانين منظمة للانتخابات

يشار إلى أن اجتماعات اللجنة المشتركة المكلفة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبيين (6+6) كانت انتهت بتوافق أعضائها حول إعداد القوانين المنظمة للانتخابات البرلمانية والرئاسية في ليبيا، وذلك في ختام اجتماعاتها الأسبوع الماضي، في مدينة بوزنيقة بالمغرب.

واتفقت الأطراف الليبية المجتمعة على خارطة طريق جديدة، وصياغة قوانين لتنظيم الانتخابات بعد أسبوعين من "المفاوضات العسيرة"، وسط جهود لتحقيق توافقات تنهي حالة الجمود السياسي.

إلى ذلك، حثت البعثة الأممية، جميع الفاعلين على الامتناع عن أساليب المماطلة الهادفة إلى إطالة أمد الأزمة السياسية، التي سببت الكثير من المعاناة للشعب الليبي، مؤكدة أنها ستواصل العمل مع جميع المؤسسات الليبية المعنية، بما في ذلك المجلس الرئاسي، لتيسير مشاورات بين جميع الأطراف الفاعلة لمعالجة المواد الخلافية في القوانين الانتخابية، وتأمين الاتفاق السياسي اللازم لوضع البلاد على طريق الانتخابات، وتوفير بيئة متكافئة للتنافس الانتخابي بين جميع المترشحين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.