ولي العهد السعودي ومستشار الأمن القومي الأميركي يستعرضان العلاقات الاستراتيجية

جاء ذلك خلال استقبال الأمير محمد بن سلمان لسوليفان في جدة الخميس، حيث استعرضا مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء السعودي، مع جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأميركي، العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال الأمير محمد بن سلمان لسوليفان في جدة الخميس، حيث استعرضا مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حضر الاستقبال الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز وزير الطاقة، والأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع، والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز سفيرة السعودية لدى الولايات المتحدة، والدكتور مساعد العيبان وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني، ومحمد آل الشيخ وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وياسر الرميان محافظ صندوق الاستثمارات العامة.

فيما حضر من الجانب الأميركي، مايكل راتني السفير لدى السعودية، وبريت ماكغورك منسق شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس الأمن القومي، وآموس هوكستين كبير مستشاري الرئيس للطاقة، وجيك فيليبس المستشار القانوني في مجلس الأمن القومي، وأريانا بيرينغو مستشارة لمستشار الأمن القومي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.