ابتكار سعودي لعلاج ارتجاع المريء و"الحموضة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد 4 أعوام ووفق المعايير والمنهجية العلمية المعتمدة، تولى مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية بوزارة الحرس الوطني متطلبات تسجيل ابتكار لاستشاري الجهاز الهضمي والكبد والمناظير الدكتور عبد الله الذيابي، رسمياً في الجهات المعنية وذات الاختصاص للحصول على حقوق وشهادة براءة الاختراع محلياً بمسمى "جهاز ونظام ذكي لعلاج الارتجاع المعدي" من الهيئة السعودية للملكية الفكرية، ثم عالمياً في مكتب الابتكار بأميركا.

وفي التفاصيل تمكن الدكتور عبد الله الذيابي من اختراع جهاز متطور يعالج ارتجاع المريء والحموضة، يتم تثبيته أسفل المريء بإجراء منظار الجهاز الهضمي العلوي.

ويقوم الجهاز بوظيفة صمام أسفل المريء لمنع ارتجاع السوائل والأحماض من المعدة إلى المريء، كما يعمل على قياس درجة الحموضة في أسفل المريء، واستشعار زيادة درجة الحموضة في المريء، وإمكانية تخزين أدوية ومن ثم ضخها عند الحاجة لتقليل كمية الأدوية في الجسم وتجنب مضاعفاتها الجانبية.

كما يتابع حالة النسيج في أسفل المريء لتقليل احتمالية الإصابة بسرطان المريء، ويمكن أخذ عينة عبر الجهاز وإجراء التقييم المبدئي في الجهاز قبل نقلها للمختبر وتحليلها بشكل أوسع.

سهولة التركيب

ويتميز الجهاز بسهولة التركيب بالمنظار خلال 15 دقيقة مع تخدير واعٍ أو كامل بطريقة أقل تداخلية وأقل في مضاعفات التخدير، حيث يقدم خيارات تركيب بفترات زمنية مختلفة ما بين القصيرة لأيام أو أسابيع والطويلة لأشهر أو سنوات.

ويمتلك الجهاز تقنية متطورة تقلل من الحاجة لأدوية الحموضة وعمليات الحموضة الجراحية لتحد من مضاعفاتها، وفي حال حدوث مضاعفات للجهاز فهي أقل مقارنة بالطرق العلاجية السابقة؛ ما يزيد من إقبال المرضى للاستفادة منه، فضلاً عن إسهامه في تقليص التكاليف المادية على مؤسسات الرعاية الصحية وعلى المرضى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة