السودان

وزير الخارجية السعودي يبحث مع البرهان مستجدات الأوضاع في السودان

فيصل بن فرحان: ندعو إلى التهدئة والانخراط بحوار سياسي يضمن حل الأزمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

التقى الأمير فيصل بن فرحان، وزير الخارجية السعودي، الجمعة، رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان، وذلك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ 78 في مدينة نيويورك.

وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع في السودان، حيث أكد وزير الخارجية السعودي أهمية التزام جميع الأطراف السودانية من أجل استعادة مجريات العمل الإنساني، وحماية المدنيين والعاملين في مجال الإغاثة، وسلامة الممرات الإنسانية لوصول المساعدات الأساسية.

وجدد بن فرحان دعوة المملكة إلى التهدئة والانخراط بحوار سياسي يضمن حل الأزمة، ويعيد الأمن والاستقرار للسودان وشعبه.

هذا وتبادل قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو "حميدتي"، الاتهامات بالمسؤولية عن إطلاق شرارة الحرب التي أدت إلى نزوح أكثر من خمسة ملايين شخص حتى الآن.

ففي خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، طالب البرهان بتصنيف قوات الدعم السريع "منظمة إرهابية"، متهما إياها بارتكاب جرائم حرب بحق الشعب السوداني.

في المقابل، كشف حميدتي خلال كلمة مسجلة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن قواته على استعداد تام لوقف إطلاق النار وبدء محادثات تؤدي إلى حل سياسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة