"مات نص أهلي ولم أرهم".. قصة سعودي هرب المخدرات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

"مات نصف أهلي ولم أرهم" بتلك الكلمات روى أحد السجناء مأساة حياته التي دمرتها المخدرات، في قصة استعرضتها وزارة الداخلية السعودية على حسابها في أكس، بهدف التوعية من تلك الآفة والجريمة.

وتحسر السجين على تهريبه للمخدرات، لاسيما أنه حرم بسبب تلك الجريمة من رؤية الكثير من أفراد عائلته، من بينهم والده وأخوه وابنه؛ بسبب وفاتهم وهو داخل السجن.

مادة اعلانية

كما كشف عبر "الفيديو" الذي نشرته الوزارة على "إكس"، عن تواصله، مع أحد الأشخاص لطلب المال من أجل الذهاب لأداء العمرة بصحبة والدته.

فوعده بتقديم المال له وإعطائه سيارة أيضاً، ثم بعدها بأيام تواصل معه هذا الشخص وأبلغه بأن سيارة ستأتي إليه فيها أغراض تخصه طالباً منه إحضارها له.

وأضاف أنه علم من هذا الشخص أن السيارة فيها مخدرات/لكنه طمع ولم يرفض العرض.

ليختم قائلا "فقدت الحرية وعيالي، ولدي عمره 22 سنة ووالدي وزوجتي وأخي ما شوفت ولا واحد منهم ولا أعرف عنهم أي شيء، ماتوا نص أهلي وأنا موجود هنا ولم أستفد شيئاً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.