أسبوع الموضة ينطلق من الرياض في محطة تاريخية بعالم الموضة

من خلال 16 عرضاً.. أسبوع الموضة ينطلق من الرياض في محطة تاريخية في عالم الأزياء، ويقدم منصة لدعم المصممين السعوديين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشفت هيئة الأزياء السعودية الستار عن "أسبوع الموضة" الذي تحتضنه العاصمة الرياض، لأول مرة، ليمثل حدثاً فريداً من نوعه في المملكة، ومحطة تاريخية في عالم الأزياء والموضة العالمية.

وأكدت هيئة الأزياء أن أسبوع الموضة في الرياض، الذي يُقام لأول مرة في 20 أكتوبر ويستمر حتى 23 أكتوبر 2023، ومن المقرر أن يقدّم منصة لدعم مصممي الأزياء السعوديين الصاعدين، ويمكّن أصحاب العلامات التجارية السعودية، من تكوين الروابط مع المشترين المحليين والدوليين.

وستشهد الفعالية 16 عرضاً للأزياء وتدعو الحضور لخوض رحلة عاطفية وغامرة لاستكشاف الروح الفذة لقطاع الأزياء السعودي.

وكشفت الهيئة عن عودة مصمم الأزياء السعودي الشهير محمد آشي إلى الرياض، لتقديم أول عرض أزياء له في مسقط رأسه، احتفالاً بجذوره وبالأصالة ذات الطابع العالمي للعاصمة السعودية.

وعلى مر الأعوام الـخمسة عشر المنصرمة، صنع آشي لنفسه اسماً في عالم الأزياء في باريس وعلى المسرح الدولي، ودخل التاريخ هذا الصيف بصفته أول مصمم سعودي يشارك في أسبوع الهوت كوتور في باريس، وتم قبوله رسمياً للانضمام إلى اتحاد الأزياء الراقية "هوت كوتور".

واعتبر الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء، بوراك شاكماك، أن آشي صنع التاريخ بعد أن أصبح أول مصمم سعودي يدخل عالم الهوت كوتور، وبصفته قائداً بارزاً في عالم الأزياء السعودية، مؤكداً شعور الجميع بفخر، لدعوته للحضور إلى المملكة والمشاركة في أسبوع الموضة في الرياض، الذي يشكّل إحدى أهم المحطات في الرحلة التاريخية لمدينة الرياض.

وسيقام عرض سيستمر لليلة واحدة فقط، وسيستعرض المصمم مجموعته الجديدة من الملابس الليلية الباهرة بعنوان "الثامنة مساءً" لأول مرة، والمستلهمة من سحر الليالي الصحراوية ووهج القمر المتلاشي ولمعان النجوم والانحناءات الرقيقة للكثبان الرملية.

ويتمتع قطاع الأزياء السعودي وفقاً لتقرير "حالة قطاع الأزياء في المملكة العربية السعودية 2023"، بأكبر معدّل نمو متوقع من بين الأسواق الضخمة وعالية الدخل؛ فبين عامي 2021م و2025م من المتوقع أن تنمو مبيعات التجزئة لقطاع الأزياء السعودي بنسبة 48% لتصل إلى 32 مليار دولار - أي بمعدّل نمو سنوي قدره 13% -، وعطفاً على النمو الاقتصادي الهائل، وارتفاع التعداد السكاني بالمملكة من المتوقع أن يحقق القطاع أرباحاً استثنائية، والتي ستنال منها قطاعات الملابس والأكسسوارات والأحذية والسلع الفاخرة حصة الأسد، وقد بلغت مبيعات الأزياء الفاخرة في عام 2021 بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية 9.6 مليار دولار، ما مكّن المملكة من تحقيق نمو نسبته 19%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة