براءة اختراع لفريق سعودي بتصنيع مركبات للأدوية من مخلفات التمور

فريق بحثي من جامعة القصيم حصل على وثيقة براءة اختراع من الهيئة السعودية للملكية الفكرية لابتكاره "طريقة لتحضير مواد تدخل في المركبات الدوائية من مخلفات التمور"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حصل فريق بحثي من جامعة القصيم على وثيقة براءة اختراع من الهيئة السعودية للملكية الفكرية، لابتكاره "طريقة لتحضير مواد تدخل في المركبات الدوائية من مخلفات التمور"، وذلك من خلال الاستغلال الأمثل لمخلفات التمور بعد استخلاص المواد الفعّالة منها، لإنتاج "سواغ" لأقراص دوائية في حجم النانو تمثل تكنولوجيا جديدة في هذا المجال الصيدلي.

وتمكن الفريق البحثي الذي قاده الدكتور فهد بن محمد المندرج، بمشاركة الدكتور ثامر إبراهيم رجب والدكتور وائل عبدالحفيظ شندي، من ابتكار هذه الطريقة المثلى لاستخدام تكنولوجيا النانو في إنتاج هذا السواغ الدوائي في حجم النانو ذي الخواص الفيزيائية والكيمياوية المتميزة.

مادة اعلانية

ويفتح هذا الاختراع آفاقا جديدة في مجال صناعة الأدوية، ويتيح سرعة وصول المواد الفعّالة في زمن قصير، وكذلك التقليل من تركيزها. كما هناك توصية بعمل دراسات لهذا السواغ (النانو سليلوز البلوري) في صناعة الأدوية السرطانية نظرًا لخواصه المتميزة في سرعة وسهولة توصيل المادة الفعالة للعضو المصاب.

يذكر أن هذا الابتكار جاء ضمن "مشروع تسجيل براءات الاختراع لمنسوبي الجامعة" برعاية رئيس جامعة القصيم الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، وهو من ضمن مبادرات وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ممثلةً في مركز الابتكار والملكية الفكرية. ويهدف هذا المشروع إلى رفع التصنيف المحلي والدولي للجامعة في عدد تسجيل براءات الاختراع لها، وكذلك المساهمة في تحفيز منسوبي الجامعة لتحويل اختراعاتهم وأفكارهم البحثية إلى منتجات محمية ذات عائد اقتصادي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة