بكل حكمة ورويّة.. طفل سعودي ينقذ أمه من موت محتّم!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بكل حنكة وصبر، استطاع طفل سعودي إنقاذ أمّه من موت محتم بعد أن تصرف بحكمة وذكاء.

حادثة مروعة

فقد تلقت غرفة القيادة والتحكم بهيئة الهلال الأحمر السعودي، بلاغاً من طفل يبلغ من العمر ١٢ عاماً يفيد فيه بأن والدته في حالة إغماء ولا تستجيب لهم تماماً.

وبينما قام الفريق الطبي بعمل البروتوكولات الصحية اللازمة، طلب من الطفل أن يقوم بإرسال موقع المنزل لتتمكن الفرقة الإسعافية من الوصول لهم.

وبالفعل، استجاب الطفل "عبدالسلام" للطلب عبر إرسال الموقع بكل دقة واحترافية.

إلا أن الأمور لم تقف هنا، فقد طلب المنقذ من الصغير أن يقوم بفتح مجرى الهواء لوالدته لتتمكن من التنفس، فنفّذ الأمر بحذافيره، فعاد التنفس للأم.

من فرق الهلال الأحمر السعودي
من فرق الهلال الأحمر السعودي

وبينما انقطع النفس مرة أخرى أثناء المكالمة وبشكل كامل عن المريضة، طلب المنقذ من الطفل إجراء عملية CPR "الإنعاش القلبي الرئوي" شارحاً له طريقة الضغطات الصدرية ثم تابعه إلى أن أعاد التنفس والنبض لوالدته.

وتم وصول الفرقة الإسعافية لمنزل عبدالسلام ووالدته ثم نقلها إلى أقرب منشأة صحية لإكمال الرعاية الصحية اللازمة حيث تتمتع الآن بوافر الصحة في المنزل.

تكريم الصغير

يشار إلى أنه وبتوجيه من مدير عام فرع هيئة الهلال الأحمر السعودي محمد بن عبدالله الشهري، تم الاطمئنان على صحة المريضة واستضافة الطفل "عبدالسلام الأحمري" بمقر هيئة الهلال الأحمر بمنطقة عسير، وتكريمه، وذلك نظير ما قام به من إجراءات إسعافية صحيحة مكنته من إنقاذها.

وبيّن البيان أن ما قام به عبدالسلام يعد أنموذجاً يحتذى به في كل مكان ومشدداً على ضرورة الالتحاق ببرامج الهيئة التدريبية والمستمرة في تعليم أساسيات الإسعافات الأولية لكافة الفئات العمرية، وتطبيقاً لمنهج هيئة الهلال الأحمر السعودي في حفظ الأرواح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.