مجلس الوزراء السعودي: "يوم العلم" اعتزاز بهويتنا الوطنية وثوابت الدولة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

عدّ مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، احتفاء البلاد بـ "يوم العَلَم"، الاثنين المقبل تأكيداً على الاعتزاز بالهوية الوطنية، وثوابت الدولة، وأسسها ماضياً، وحاضراً، ومستقبلاً.

وفي بداية الجلسة، اطّلع مجلس الوزراء على فحوى الاتصال الهاتفي الذي تلقاه ولي العهد رئيس مجلس الوزراء من رئيس الجمهورية الفرنسية، وما جرى خلاله من استعراض العلاقات بين البلدين، وسبل تعزيز تعاونهما في مختلف المجالات.

مادة اعلانية

في مستهل الجلسة، وافق المجلس على إنشاء برنامج باسم "برنامج دعم الإدارات القانونية"، لدعم الإدارات القانونية في الأجهزة الحكومية وتطويرها، وفي الوقت ذاته، استعرض المجلس مجمل النشاطات التي شهدتها السعودية في الأيام الماضية على مختلف الصعد الاقتصادية والثقافية والاجتماعية.

وأشاد في السياق ذاته، بما شهده مؤتمر مبادرة القدرات البشرية من مشاركة دولية واسعة شملت نحو (100) دولة، وإعلان ما يزيد عن" 50" إطلاقاً لمشاريع ومذكرات تفاهم واتفاقيات؛ تسهم في تعزيز التعاون العالمي في مجال تنمية القدرات البشرية.

عددٍ من الاجتماعات الإقليمية والدولية

كما تناول المجلس إثر ذلك، نتائج مشاركات المملكة في عددٍ من الاجتماعات الإقليمية والدولية، في إطار ما توليه من الحرص على ترسيخ جسور التعاون مع المنظمات والتكتلات متعددة الأطراف، ومواصلة دورها الريادي في تعزيز فعالية العمل الجماعي والتنسيق المشترك.

من جانبه، أوضح وزير الإعلام سلمان الدوسري، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء تابع تطورات الأحداث في قطاع غزة ومحيطها، مجدداً مطالبة المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم بإلزام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحترام القانون الدولي الإنساني، والفتح الفوري للممرات الإنسانية الآمنة، وتمكين إيصال المساعدات الإغاثية والمعدات الطبية دون قيود.

واطّلع مجلس الوزراء، على الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من بينها موضوعات اشترك مجلس الشورى في دراستها، كما اطّلع على ما انـتهى إليه كل من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ومجلس الشؤون السياسية والأمنية، واللجنة العامة لمجلس الوزراء، وهيئة الخبراء بمجلس الوزراء في شأنها، وقد انتهى المجلس إلى ما يلي: الموافقة على اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، في مجال النقل الجوي.

فضلاً عن الموافقة على النموذج الاسترشادي لاتفاقية تعاون بين الهيئة العامة للنقل في السعودية والجهات النظيرة في الدول الأخرى في مجال النقل البحري، وتفويض وزير النقل والخدمات اللوجستية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل - أو من ينيبه - في شأن مشروع الاتفاقية.

كما اشتملت جلسة مجلس الوزراء على تفويض وزير الاقتصاد والتخطيط - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب الإستوني في شأن مشروع اتفاقية عامة للتعاون بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية إستونيا، والتوقيع عليه، بجانب تفويض وزير البيئة والمياه والزراعة - أو من ينيبه - بالتباحث مع مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري)، في شأن مشروع اتفاقية من شأنها توفير الدعم المالي للمركز.

وشملت الجلسة أيضاً تفويض رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب السنغافوري في شأن مشروع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني بين الهيئة ووزارة القانون في جمهورية سنغافورة، والتوقيع عليه، في المقابل شهدت الجلسة الموافقة على الهيكل والدليل التنظيمي لوزارة الثقافة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.