فنون العُلا: 10 فعاليات ومعارض في الواحة القديمة

يسهم المهرجان في تسليط الضوء على تاريخ العلا العريق كمركز للإلهام والتبادل الثقافي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
8 دقائق للقراءة

حقق مهرجان فنون العُلا نجاحاً لافتاً منذ عودته إلى الواحة القديمة يوم 9 فبراير، حيث استقبل ضيوفه من داخل وخارج المملكة العربية السعودية، متيحاً لهم فرصة الاستمتاع بالفنون والتجارب الثقافية المقدمة في جميع أنحاء العُلا.

وعززت فعاليات مهرجان فنون العُلا تجربة الحضور، ملقيةً الضوء على تاريخ العُلا كمركز للإلهام والتبادل الثقافي. حيث تنوّعت هذه الفعاليات لتشمل الأعمال المبتكرة للمجموعات السعودية الفنية الخاصة، بالإضافة إلى معرض صحراء X العُلا في الهواء الطلق، وغيرها الكثير.

في نسخته الثالثة، حقق مهرجان فنون العُلا إنجازاً استثنائياً يؤكد مكانته كوجهة ثقافية عالمية مرموقة. وشهد المهرجان إقبالاً هائلاً من عشاق الفنون، حيث ارتفعت مبيعات التذاكر بنسبة 73% مقارنة بعام 2023، كما عبّر 94% من الضيوف عن رضاهم التام عن تجربتهم.

ونجح المهرجان في جذب انتباه الجمهور عبر الإنترنت، إذ ارتفعت زيارات الموقع الإلكتروني بنسبة 261%، وحصد محتوى المهرجان أكثر من 23 مليون مشاهدة، بينما وصلت الحملات الترويجية إلى أكثر من 27 مليون شخص حول العالم.

فنون العلا ...
فنون العلا ...

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت نورا الدبل، مديرة البرامج الفنية والتخطيط الابداعي في الهيئة الملكية لمحافظة العُلا: "حقق مهرجان فنون العُلا نجاحاً منقطع النظير على كافة الصعد، ونحن مسرورون بالطريقة التي ألهم فيها عشاق الفنون داخل وخارج المملكة العربية السعودية. يعكس هذا النمو مكانة العُلا الرائدة كمركز عالمي للفنون والثقافة ويدفع المزيد من الجماهير للقدوم واكتشاف العروض والفعاليات بأنفسهم والاستمتاع بأروع اللحظات التي لا تنسى".

يسهم مهرجان فنون العُلا في تسليط الضوء على تاريخ العُلا العريق كمركز للإلهام والتبادل الثقافي، إذ توفر فعالياته المميزة تجارب استثنائية ولحظات لا تُنسى لجميع الضيوف المحليين والعالميين.

الأهم من ذلك، أنه لا يزال هناك الكثير من الفرص للاستمتاع بأفضل ما في مهرجان العلا للفنون بعد اختتامه. ستوفر الأسابيع المقبلة لزوار العلا لأول مرة وخبراء الفنون في العلا الكثير من الفرص للتعرف على بعض الفنون الأكثر إلهامًا في المنطقة.

فيما يلي أفضل 10 أشياء يمكن لعشاق الفن الاستمتاع بها في قلب في الواحة القديمة:

معرض صحراء X العُلا (يمتد إلى 23 مارس)

يعتبر معرض صحراء X العُلا إحدى الفعاليات الثلاث الرئيسية ضمن المهرجان، حيث يعرض أعمالاً فنية معاصرة لفنانين سعوديين وعالميين وسط المناظر الطبيعية الصحراوية الساحرة في العُلا. ويستقبل المعرض جميع زواره بشكل مجاني، وهو أول معرض في المملكة العربية السعودية تعكس فيه الأعمال الفنية ملامح الطبيعة من حوله، ما يجعله مساحةً مُلهمة تعزز التبادل بين الفنانين والمنظمين والجماهير المحليين والدوليين على حدٍ سواء.

فنون العلا ......
فنون العلا ......

ويضم المعرض المميز في الهواء الطلق 16 عملاً فنياً من جميع أنحاء العالم، موزعة في مواقع مختلفة، انطلاقاً من الموقع الرئيسي في قلب وادي الفن، وصولاً إلى مواقع فريدة أخرى منتشرة حول العُلا. كما تتوفر تذاكر ليوم واحد وجولات مميزة برفقة مرشد سياحي للضيوف المهتمين بتجربة المعرض.

وادي الفن يُقدم منال الضويان (يمتد إلى 23 مارس)

يستضيف وادي الفن معرضين لأعمال الفنانة منال الضويان، واحدة من أبرز الفنانين في مجال الفن المعاصر في المملكة العربية السعودية. ويتيح التركيب الفني الضخم "واحة القصص" للزوار فرصة استكشاف اللوحات التي تم مشاركتها من المجتمع المحلي خلال ورش عمل تم تنسيقها في عام 2023 مرسومة بأيدي ألف محلي، حيث تُروى أروع الحكايات حول مجتمع العُلا وروحه الإبداعية. كما تتعاون الفنانة السعودية مع معرض صابرينا عمراني على معرض «حبهم مثل كل حب، وموتهم مثل كل موت»، حيث تتألق روائع مشهد الحرف اليدوية في المملكة مع العديد من الأعمال المبتكرة. ويقدم هذا المعرض نظرة أعمق على أعمال منال الضويان ويعكس ارتباطها المستمر بالجذور الثقافية والقصص التراثية التي رسمت ملامح العُلا.

رمي عيني (يمتد إلى 27 أبريل)

يختتم معرض رمي عيني، المُقام في قاعة مرايا، سلسلة الفعاليات الرئيسية الثلاثة لمهرجان فنون العُلا. ويتألق هذا المعرض بمجموعة منوّعة من الأعمال الفنية بتوقيع أهم المبدعين السعوديين، بما في ذلك لوحات ومنحوتات وصور فوتوغرافية وتراكيب فنية من الـ 25 عاماً الماضية.

فنون العلا ..
فنون العلا ..

ويسلط المعرض الضوء على حالة التنوع والإبداع التي تميز الفن الحديث والمعاصر السعودي، فضلاً عن المواهب المحلية التي تستحق الإشادة. سيتضمن المعرض كتالوجًا يضم مقالات لكتاب عالميين في مجال الفنون، بالإضافة إلى العديد من الأعمال التي سيتم عرضها للعامة لأول مرة.

معرض الفنان حسن حجاج (يمتد إلى 27 أبريل)

يُقام المعرض في الهواء الطلق ضمن منطقة الجديدة، ويضم مجموعة من الصور الفوتوغرافية لأهل العُلا من إبداع الفنان المغربي حسن حجاج، بأسلوبه الفني الفريد الذي يجمع بين التفاصيل الغربية وعناصر التراث المغربي الفريدة.
وتجمع أعمال المعرض الفوتوغرافية بين طابع البوب آرت، الذي يحتفي بعناصر الثقافة الغربية، وبين التقاليد الفنية والثقافية العربية. وقام الحجاج بتصوير أهل العُلا في فبراير 2023، ويعرض حالياً مجموعة مختارة من هذه الأعمال أمام أعين ضيوف العُلا من محبي الفنون.

جائزة إثراء للفنون "نخيل في عناق أبدي" - عبيد الصافي (يمتد إلى 23 مارس)

يركز عمل عبيد الصافي الإبداعي «نخيل في عناق أبدي»، الحاصل على جائزة إثراء الفنون على أهمية حماية الكوكب بقوة العناصر الطبيعية والتقنيات المتطورة. انطلقت الدورة السادسة من جائزة إثراء الفنون بالتعاون مع الهيئة الملكية لمحافظة العُلا تحت مفهوم «الفن في الطبيعية»، مع التأكيد على أهمية تسخير الموارد الطبيعية المحلية في تنفيذ الأعمال الإبداعية، والدور الكبير للتفاعل الاجتماعي في تنمية المشهد الفني. يعود عبيد إلى العُلا، مسلطاً الضوء على عمله الفني الذي يعبر عن عشقه للطبيعة الصحراوية وشغفه بحماية نباتاتها ومخلوقاتها من عواقب الاحتباس.

ورشات العمل في مدرسة الديرة (متوفرة على مدار العام)

تقدّم مدرسة الديرة، أول مركز للفنون والتصميم في العُلا، ورش عمل أسبوعية لجميع الراغبين بتعلّم مبادئ الحِرف اليدوية التقليدية في قلب حي الجديدة للفنون. تتضمن ورش العمل جميع أنواع الفنون المحلية الجميلة المتوارثة عبر الأجيال في العُلا مثل صناعة وتصميم المجوهرات والتطريز وتشكيل السيراميك. تدير ورش العمل مؤسسة جبل الفيروز، التي أسسها الملك تشارلز الثالث في عام 2006، والتي تهدف إلى إحياء الحرف التقليدية للمساعدة في دعم الاقتصادات المحلية المستدامة.

ورشات العمل في ديمومة (متوفرة على مدار العام)

تستقبل ديمومة ضيوف واحة العُلا لاستكشاف الطبيعة والتراث والفنون في تجربة جديدة وفريدة بين المزارع المحلية الخضراء. وتستعرض هذه الوجهة الجميلة أساليب الزراعة المُستدامة، حيث تتحول الواحة الغنّاء إلى مُلقى فنّي وثقافي يجمع زوّار العُلا وأهلها لتعزيز التواصل وخلق الإبداع مع سلسلة من ورش العمل المميزة والاستثنائية.

معرض أثر (متوفر على مدار العام)

يُعتبر معرض أثر من أهم ركائز المشهد الإبداعي في المملكة العربية السعودية منذ تأسيسه في مدينة جدة عام 2009، حيث استضاف روائع الأعمال المبتكرة بإبداع مختلف الفنانين المحليين من مشهورين وأصحاب مواهب صاعدة. يفتتح المعرض أبوابه في أرض الحضارات ضمن فعاليات مهرجان فنون العُلا، ويُرحّب بأهلها وضيوفها لاستكشاف أرقى التحف الفنية المعاصرة في المملكة في تجربة تُنير العقل وتُثري النفس والروح.

معرض إقامة الفنانين للتصاميم (لغاية 30 أبريل)

يجمع هذا المعرض ثمار التعاون بين الطاقات الإبداعية من مدرسة الديرة وبرنامج إقامة العلا الفنية لعام 2023 - 2024، ويدمج بين روائع الفن المعاصر والحِرف اليدوية التقليدية لتقديم نماذج التصاميم المبتكرة وأجمل التحف الفنية. وتحتفي هذه الفعالية الاستثنائية، ضمن مهرجان فنون العُلا، بقدرة الفنون والتصاميم على تحريك العاطفة من خلال توحيد الإرث الثقافي المكتنز عبر الأجيال مع روح الابتكار والإبداع المعاصر.

معرض إقامة الفنانين للفنون البصرية (لغاية 30 أبريل)

تتعاون الهيئة الملكية لمحافظة العُلا ووكالة التنمية الفرنسية في العُلا لتنظيم هذا المعرض الذي يستقبل ضيوفه لاستكشاف روائع الابتكار بتوقيع ستة فنانين بين التكوينات الصخرية المذهلة، مع أعمال إبداعية تعكس أهمية الهوية الوطنية والتراث المحلي. ويدعو برنامج إقامة العلا الفنية أهل الفن من جميع الاختصاصات للتعرّف على الثراء الثقافي لأرض الحضارات، وإيجاد الإلهام في طبيعتها الساحرة وتاريخها العريق، ويهدف إلى خلق منبر للتعبير الإبداعي، والتبادل الفعال بين الخلفيات الثقافية العديدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.