خاص

"كسوة فرح" يكسر الرقم العالمي بالتبرع بـ 59 طنا من الملابس المستعملة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

استطاعت جمعية كسوة فرح في السعودية، أن تجمع حوالي ١.٥ مليون قطعة من الملابس لتكسر بذلك الرقم القياسي العالمي في موسوعة "غينيس"، وذلك ضمن أكبر حملة جمع تبرعات ملابس في العالم ( ٥٩ طنا)، واستطاع المشروع أن يحقق هذه النتيجة للمرة الثانية، وأن يكسر الرقم العالمي بالتبرع في العالم، وهو أكبر تبرع من حيث الوزن برقم قياسي خيري جديد في السعودية، والذي سجلته هذه الحملة، وهي حملة متخصصة بتوفير كسوة العيد للأسر ذات الدخل المحدود، ومعدومي الدخل.

وفي حديث عضو مجلس إدارة مشروع كسوة فرح، أشواق النشوان، تقول: الجمعية في عام ٢٠١٩ م تمكنت من كسر الرقم القياسي لموسوعة جينس بعدد القطع، ومسيرة كسوة فرح تقوم من خلال نموذج ريادي المنفرد ومبتكر يحقق الاستدامة للعمل، ويحفظ كرامة الفئات المستفيدة، وذلك من خلال أكثر من ٦ آلاف متطوع شاركوا في هذا العمل.

العاملين في كسوة فرح
العاملين في كسوة فرح
مادة اعلانية

تطوير مفاهيم التبرع

وقالت النشوان في تصريح خاص لـ"العربية.نت": إن رسالة كسوة فرح تتجسد في تطوير مفاهيم التبرع بالفائض لتغطية احتياجات الأسر المتعففة من خلال برامج ومبادرات، وفعاليات وشراكة مع وزارة الشؤون البلدية، والقروية والمركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي.

وأضافت: كسوة فرح تعمل على توفير كسوة العيد للأسر ذات الدخل المحدود ومعدومي الدخــل، من خلال إقامة معرض خيري، ولكن ما وراء هذا أكثر من التحدث عنــه، ابتــداء بتجهيز مقر لاستقبال التبرعات، ثم فرزها وتصنيفها حسب المعايير المتفق عليها من عمر وجنس وجودة عالية، ثم نقلها للمعرض لعرضها بهيئة سوق مجاني.

ويحتوي كل جزء من المعرض على نوع من أنواع الملابس لكسوة العيد واستقبال الأسر لاقتناء ما بدا لهم منه، توفير ما تحتاجه الأسر المستهدفة للعيد، وتحقيق الاستدامة، والحد من هدر الملابس والنسيج، إضافة إلى تحقيق التعاضد بين أفراد المجتمع بإنشاء صلة حقيقة متفردة بمبدأ الأخذ، والعطاء، والهدف الأسمى الذي تحث عليه كسوة فرح، هو التبرع بما تحبه وأن تحسن بما تتبرع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.