قينان الغامدي لـ"سؤال مباشر": سأكتب مجدداً عبر صحيفة الوطن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أطل الكاتب والصحافي السعودي قينان الغامدي أخيراً عبر برنامج "سؤال مباشر"، الذي يقدمه الزميل خالد مدخلي في قناة العربية، ليروي أسباب توقفه عن الكتابة، وحنين العودة مجدداً إلى "حِرفة القلم" لكتابة الرأي في صحيفة الوطن، قائلاً إنها "موطني الأول".

وأوضح في إطار العودة إلى مقالات الرأي أنه سيكتب بأفكاره ذاتها بالصور والرؤى التي تعبر عن استيعابه لنتائج التجربة النهضوية، التي تعيشها السعودية في إطار خطواتها المتسارعة نحو التنمية ومسارات التقدم، موضحاً أسباب توقفه أثناء الفترة الماضية بأنها رغبة شخصية لاستيعاب النهضة الحضارية في السعودية والتركيز والتأمل لنتائج رؤية 2030 التي خلقت تغييرات جوهرية لافتة في البلاد، وأن ما دعاه للتوقف أيضاً كان نتيجة حتمية فرضتها طبيعة المعطيات الواقعية التي تحققت وكانت في وقت سابق جزءا من مطالباتنا اليومية في صفحات الرأي، حسب ما يصف.

استيعاب للتجربة

وقال الصحافي قينان الغامدي: أنا أعتقد أن الكتابة تحتاج إلى حالة استيعاب للتجربة وللحالة الحضارية التي تعيشها البلاد نتيجة رؤية 2030، فلذلك ما زلت أتأمل نتائج الرؤية حتى نستطيع انتقادها بشكل إيجابي يعزز تسارع تأثيرها في إطار جودة الحياة، والقوة الناعمة، والنهضة الاقتصادية، والتنموية، وأن ما يحدث في السعودية: يفوق التوقعات والأحلام.

وفي المقابل، أوضح أن ما يُعرف بالتيار الصحوي، كان متوغلا في مختلف المجالات على الرغم من سبل مواجهته، بيد أنه لا يزال هناك بقايا من فكره المتشدد حاضراً خاصة في قطاع التعليم، مشدداً على ضرورة تقديم فكر بديل له.

وأوضح الغامدي الذي يتمتع بتجربة صحافية تزيد عن عقدين من العمل المهني المستمر في الصحافة السعودية، أن الإعلام السعودي ما زال لديه مشكلة عريقة قديمة جداً، إذ لا تتوافر فرص التدريب على رأس العمل، عازياً الأسباب حسب وجهة نظره إلى عدم توافر فرص تأهيل لأقسام الإعلام في الجامعات السعودية التي لم تنجح في تأهيل عدد لافت من الكوادر الإعلامية، إلا ما ندر.

معاهد متخصصة في الصحافة

وأضاف في حديثه: حتى اللحظة لا يتوافر لدينا معاهد متخصصة في الصحافة لتعليم المهنية، أقترح تأسيس معاهد في هذا الإطار، ويشدد عبر رؤيته الخاصة على ضرورة توافر معهد مهني ينبثق صميم عمله في تأسيس جيل مهني واعد متخصص.

وأشار قينان الغامدي إلى أن الإعلام في السعودية منذ وقت طويل يعامل في إطار مفهوم "الرسالة" ليس صناعة مستقلة بحد ذاتها، رغم أنه يتمتع بقيم الأولى أي –الرسالة– بيد أنه يفترض لنجاح صناعته بلورة مفهوم التخصص، متسائلاً عبر برنامج "سؤال مباشر" لماذا لا يكون لدينا خريجون مؤهلون في الاقتصاد والرياضة والسياسة، لضمان نجاح صناعة الإعلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.