السعودية

شراكة إستراتيجية تجمع "هيئة العلا" بـ مدينة خنان الصينية

تشمل الشراكة إنشاء مختبر أثري قائم على التقنية وإجراء أنشطة التنقيب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وقعت الهيئة الملكية لمحافظة العُلا شراكة إستراتيجية مع إدارة التراث الثقافي لمدينة "خنان" الصينية في إطار الحفاظ على التراث، وذلك ضمن أهداف الهيئة لتعزيز شبكة الشراكات العالمية في ضوء الشراكة السعودية الصينية، من أجل تعزيز المعرفة والموارد المشتركة مع التركيز على علم الآثار، والحفاظ على التراث الثقافي، والمتاحف، والتعاون البحثي وتنمية المواهب، والسياحة والتبادلات الثقافية الأخرى.

تشمل الشراكة إنشاء مختبر أثري قائم على التقنية، وإجراء أنشطة التنقيب، والقيام بأنشطة بحثية في علم الآثار، وبناء روابط بين المواقع التراثية في العُلا وخنان، وتنفيذ برامج التبادل المشترك والتعليم وتنمية المواهب، والتعاون في المعارض والفعاليات الفنية والثقافية وتقنيات المتاحف مثل الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

الشراكة الاستراتيجية تتضمن تعزيز المعرفة والموارد المشتركة
الشراكة الاستراتيجية تتضمن تعزيز المعرفة والموارد المشتركة

العلا عضو مؤسس

وانضمت العُلا كونهًا عضوًا مؤسّسًا في التحالف السياحي الدولي لمدن طريق الحرير، وذلك في إطار دعم التعاون والترابط الثقافي بين المملكة والصين، ويهدف هذا التحالف إلى وضع ركائز لتعاون مثمر بعيد المدى، وتبادل المعرفة بين المدن التي تحظى بأهمية سياحية وتاريخية وثقافية بارزة داخل الصين وخارجها.

الشراكة التي تجمع العلا بـ "خنان" تشمل "إنشاء مختبر أثري قائم على التقنية
الشراكة التي تجمع العلا بـ "خنان" تشمل "إنشاء مختبر أثري قائم على التقنية

تعزيز للسياحة

وبانضمامها إلى 58 مدينة من الأعضاء المؤسّسين له في 26 دولة من مختلف القارات؛ ستشارك العُلا في المنتديات والوفود والفعاليات الدولية لتعزيز السياحة والتنمية المستدامة في شمال غرب شبه الجزيرة العربية والمدن الأعضاء.

تاريخ مشترك

وتحمي محافظة العُلا ومدينة خنان الصينية وفق أهدافهما التراث الثقافي، إذ ترتبطان بتاريخٍ عريق باعتبارهما مفترق طرق للحضارات، وكانت العلا على مر آلاف السنين موطنًا للحضارات المتعاقبة منذ أكثر من 200 ألف عام، وتُعد مدينة خنان ثالث أكبر مقاطعة في الصين بتعداد سكاني يبلغ 100 مليون نسمة، وتضم 5 من أصل 6 مشاريع أثرية حول أصول الحضارة الصينية، وتُعد كل من العُلا وخنان موطنًا لمواقع التراث العالمي لليونسكو مع تاريخ مشترك يمتد إلى أكثر من 1400 عام على طول طريق البخور القديم وطريق الحرير، وإرث مشترك كعواصم للإمبراطوريات القديمة.

واحة العجائب


وتأتي الاتفاقية بالتزامن مع إقامة معرض "العُلا: واحة العجائب في الجزيرة العربية" والمقام حتى 11 أبريل الجاري في "متحف القصر الوطني" والمصنف ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو في بكين، والذي سجل أكثر من 250 ألف زائر، ويحوي المعرض عددًا من الأجنحة والمعروضات والقطع الأثرية والتراثية ضمن المواقع التاريخية في العُلا، وكذلك عدد من البرامج والمبادرات التي تهدف إلى تحقيقها رؤية العُلا المتماشية مع رؤية المملكة 2030.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.