السعودية

فيلمان سينمائيان سعوديان يناقشان وطأة الظروف النفسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

إن أردت تجربة الحياة بمشاعر أكثر حدة كجزء من التجارب الحياتية فـ"مشاهدة بعض الأفلام" ربما تمنحك تلك التجربة لـ"الأحداث الحياتية الصعبة"، فمثلاً يقدم فيلمان سعوديان تجربة مشابهة لحالات الحياة تحت وطأة الظروف النفسية، إذ يتناول الفيلمان القصيران "كبريت" للمخرجة سلمى مراد، و"ليلى" للمخرج زكريا البشير واقع تلك الضغوط.

يقدم الفيلمان صورة لافتة للتأثير العميق بفعل الأمراض العقلية على الأفراد بفعل الضغوط التي تكون غير طبيعية في أحيان عدة على الإنسان نتيجة الحياة اليومية. وفي الوقت نفسه يستعرض الفيلمان ذاتهما واقع الموهبة التي يتحلى بها صنّاع الأفلام السعوديون في وقت باتت السينما السعودية تفرض حضورها العالمي.

مادة اعلانية

الفيلمان السعوديان كبريت وليلى دُشنت أعمالهما في سينما "حيّ" بجدة، وتقام عروضهما أيام الجمعة 19، السبت 20، الأحد 21، الخميس 25، والجمعة 26 من الشهر الجاري، يتناول مثلاً فيلم "كبريت" الذي ألفته وأخرجته سلمى مراد، من بطولة نايف الظفيري ونوّاف الظفيري، قصة شاب يعيش صراعا بين عواطفه وذاكرته.

وعندما تنتابه حالة التشوش تلك، يحاول العثور على رأس الخيط الذي يقوده إلى إجابات، فيحاول إيقاظ الجزء بداخله الذي يضعه أمام أسباب ما يحدث ولكن تلك الأسباب تكون قاسية ومؤذية في بعض الأحيان، وكان الفيلم شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

أما فيلم "ليلى" فأخرجه زكريا البشير، وقام بتأليفه مجموعة من الكتّاب مثلاً: سحر سليمان، ومحمد باوارث، وحازم صالح، إذ يتناول حياة ليلى الشابة في مطلع العشرينيات من عمرها، وهي فتاة متزوجة تعاني من وجود خلافات مع زوجها، وفي خضم هذه الأحداث تجد نفسها تائهة بين مخيلاتها وتصارع للخروج منها، وكان الفيلم نفسه شهد الفيلم عرضه العالمي الأول بمهرجان زنجبار السينمائي الدولي.

إلى ذلك، بلغت إيرادات قطاع السينما في السعودية، منذ أبريل 2018 حتى مارس للعام الجاري نحو 3.7 مليار ريال، بينما وصل إجمالي التذاكر المبيعة نحو أكثر من 61 مليون تذكرة، وفقاً لما كشفته "الهيئة العامة لتنظيم الإعلام"، بعد مرور نحو 6 أعوام على افتتاح أولى دور عرض السينما في السعودية.

شهد قطاع السينما في السعودية إقبالاً متزايداً وأرقاماً متصاعدة، وتجربة متفردة، ومع حلول الذكرى السادسة لافتتاح أول سينما في السعودية، يحتفي القطاع بالمشهد السينمائي السعودي الذي بدأ كبيراً ومميزاً، بفضل رؤية رائدة وتطورات متسارعة، وفقاً لمستهدفات رؤية 2030.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.