خاص

خاص طالبة سعودية تتوج ضمن 3 فائزين في مسابقة "أبل"

تعزو جواهر العنزي جذور قصة نجاحها إلى طفولتها التي عاشتها مع جدها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أعلنت الشركة العالمية (Apple) عبر موقعها الإلكتروني فوز الطالبة السعودية جواهر العنزي، من أكاديمية مطوري آبل (التي تُعد شراكة بين آبل وأكاديمية طويق)، وأشادت بها كواحدة من أفضل ثلاثة فائزين، مميزة من بين 350 فائزًا يمثلون 35 دولة، في تحدي Swift العالمي من شركة آبل.

وأشاد رئيس شركة آبل، تيم كوك، بالطالبة جواهر العنزي كأول سعودية تقدم أفضل ثلاثة مشاريع مميزة في هذا التحدي، وتعزو جواهر العنزي جذور قصة نجاحها إلى طفولتها التي عاشتها مع جدها الذي فقدته عند الخامسة من عمرها وبعدئذ، أصيبت بـ التلعثم حتى استطاعت تجاوزه بفضل برامج التعلم وطرق التحكم في التأتأة، ما جعلها تبتكر طرقا جديدة للتحكم في التأتأة، إذ تعمل الآن في مشروعها على إنشاء تطبيق اسمه طفلي My Child، الذي يمكن مستخدميه من مساعدتهم في حالات التأتأة.

التطبيق ذاته "طفلي" يتميز بشخصيات مستوحاة من والدها وجدها، فيما يرشد التطبيق المستخدمين من خلال التمارين التي تساعد على إبطاء تنفسهم وإعدادهم لتجارب الحياة الواقعية مثل قراءة قصة في فصل دراسي، واستخدمت جواهر شامان AVFAudio لإضافة أصوات تحاكي الطريقة التي يقسّم بها والدها الجمل إلى أجزاء صغيرة يسهل التحكم فيها.

صورة من التطبيق الذي أبتكرته الفتاة جواهر
صورة من التطبيق الذي أبتكرته الفتاة جواهر

وقالت جواهر شامان لـ"العربية.نت": لا يمكن وصف الفرحة التي أشعر بها حينما أرى نظرات الفخر في عيون والدي وأسرتي، إن سبب حبي وشغفي بهذا المجال يعود لـ إمكانية تحويل أي فكرة إلى أرض الواقع وايجاد حلول مبتكرة تساعد أشخاصا آخرين، إن أسرتي الداعم الأول لي خصوصاً والدي حميدي شامان العنزي فهو من ساهم في رحلتي للتغلب على التأتأه.

وأضافت: فكرة التطبيق تتلخص في اتباع أسلوب تقسيم الجمل إلى كلمات بحيث يسهل على مصاب التأتأه نطقها، إذ تتلخص الفكرة بشكل أكبر في محاكاة أسلوب والدي الذي أتبعه للتغلب على التأتأه، وختمت حديثها بأنها تتطلع إلى تطوير نفسها أكثر في مجالها وإنشاء مزيد من التطبيقات للمساهمة في تعليم البرمجة للجيل المقبل، بجانب نشر تطبيق "طفلي" على متجر التطبيقات ومواصلة إنشاء التطبيقات التي تساعد الآخرين.

تطبيق طفلي تطبيق سعودي يساعد على تجاوز التأتأة
تطبيق طفلي تطبيق سعودي يساعد على تجاوز التأتأة

وأكدت أنها تطمح العمل كمبرمجة سعودية، كما ترغب في نشر تطبيق "طفلي" على متجر التطبيقات ومواصلة إنشاء التطبيقات التي تساعد الآخرين، الجدير بالذكر أنه فاز بهذا التحدي خمسة طالبات من أكاديمية مطوري آبل بالشراكة مع أكاديمية طويق، وأكاديمية طويق هي نتاج شراكة بين الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وكانت الخمس طالبات وهم: جواهر العنزي وأفراح جبير وهيا السابر ووجد الهدلق والجوهرة المسعود من ضمن 350 فائزًا، وتعمل أكاديمية مطوري آبل - طويق بشكل حثيث ومستمر لبناء القدرات الوطنية في المجالات التقنية، وترحب بالفتيات الراغبات بالالتحاق بالمعسكرات الاستفادة من فترة التسجيل المتاحة والانضمام عبر موقع الأكاديمية الإلكتروني: https://developeracademy.tuwaiq.edu.sa.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.