"أفلام متحركة وروائية" تتصدر مشاركات مهرجان الأفلام السعودية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

حرصت هيئة الأفلام على المشاركة في الدورة العاشرة لمهرجان أفلام السعودية، والمنعقد في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء"، خلال الفترة 2 - 9 مايو 2024م بالظهران، والذي يقام بالشراكة مع جمعية السينما وبدعم من هيئة الأفلام، والذي يعد من أهم الفعاليات السنوية السينمائية المحليّة.

وتهدف المشاركة أن يكون جناحها مركزاً ونقطة لقاء بين الشركات السعودية والمواهب المحلية للتعارف وعقد الاجتماعات, فضلاً عن الدعم المادي الممنوح للمهرجان، كذلك استعراض الأفلام المشاركة والمدعومة من الهيئة عن طريق ضوء لدعم الأفلام على فئتين فئة" أفلام الرسوم المتحركة "وهي فيلم "وحش من السماء" وفيلم "سليق"، وفئة الأفلام الروائية فيلم "بين الرمال"، إضافة إلى فيلم "هجّان" وفيلم "اختفاء سالم" والتي دُعمت من الهيئة عبر برنامج حوافز الاسترداد المالي.

وتسعى الهيئة من خلال مشاركتها ودعمها للمهرجان إلى الإسهام في تعزيز قطاع الأفلام ومواهبه، عبر تعزيز التواصل الفعّال بين صُناع الأفلام وخبراء الصناعة، وإبراز التنوّع المعرفي والفكري والاستفادة من خلاصة التجارب والخبرات المتراكمة بما يرتقي بصناعة السينما السعودية.

وتتمثل مشاركة الهيئة في جناحٍ يستعرض لزوار المهرجان وصناع الأفلام رؤية وأهداف واستراتيجيات الهيئة في تطوير القطاع، وأهم المشاريع والمبادرات التي نفذتها في هذا الجانب.

فيلم هجان
فيلم هجان

"إثراء" وصناعة الأفلام

من جهتها أكدت مديرة البرامج في مركز إثراء نورة الزامل: انطلاقًا من كون صناعة السينما في السعودية من أسرع القطاعات نمواً في الشرق الأوسط على صعيد النص أو الصورة أو التقنية، ونفخر أن يكون المهرجان منصة لأسماء لمع نجمها في سماء صناعة الأفلام السعودية، والذين وصلت أعمالهم إلى شباك التذاكر ،ومنصات العرض العالمية، ومن منطلق الدعم للحراك السينمائي.

وأضافت الزامل: بهدف تطوير قطاع الأفلام، وبيئة الإنتاج المحلية وتسويق الأفلام السعودية، يهتم إثراء بتمكين المواهب وصقلها، ودعم صنّاع الأفلام السعوديين ،والارتقاء بهذه الصناعة الواعدة، فخلال الــ 10 سنوات ساهمنا في إنتاج 23 فيلمًا سعوديًا، وعرضت هذه الأفلام في أكثر من 90 مهرجاناً إقليمياً وعالمياً، وحازت هذه الأفلام على أكثر من 30 جائزة محلية وإقليمية وعالمية، كما نعلن عن دعم 15 فيلمًا جديدًا، وسيتم الكشف عنها خلال أيام المهرجان عبر برنامج إثراء الأفلام، أما عن آخر إنتاجات إثراء "هجّان" نفخر بهذا الفيلم واللي أشكر الفريق اللي عمل عليه، وهو آخر إنتاج سينمائي حائز حتى الآن على 5 جوائز من عدة مهرجانات إقليمية، ومرشح لــ 9 جوائز أخرى، كما شارك بسبعة مهرجانات عالمية حتى الآن.

يذكر أن النسخة العاشرة للمهرجان تضمنت تكريماً للشخصيات الفنية السعودية، بالإضافة إلى عروض متنوعة للأفلام المشاركة، والورش التدريبية، والندوات الحوارية المقدمة من خبراء الصناعة، والدروس المتقدمة للمحترفين، وبرنامج للأطفال، وتجربة تفاعلية للتصوير، وفعالية السجادة الحمراء لاستقبال ضيوف المهرجان، ومتحف خاص يُعرض فيه تاريخ المهرجان مع تسليطه للضوء على المعروضات التاريخية، وغيرها من الفقرات المضمنة في برنامج المهرجان.

هذا وتتضمن الدورة العاشرة للمهرجان مسابقات للأفلام والسيناريو، مع تطوير لهيكلتها وجوائزها، وتوسيع نطاق برامج عروض الأفلام المختارة لتشمل المستوى العالمي والعربي، وسيستمر المهرجان في تقديم حزمة مميزة من البرامج الثقافية والإثرائية، والندوات وورش العمل والورش التدريبية المتقدمة، إضافة لتوفير منصة لشركات الإنتاج والمنتجين وصناع الأفلام؛ بهدف تمكين أعمالهم ومشاريعهم، وخلق الفرص فيما بينهم، وتوسيع نطاق تأثيرهم على سوق الإنتاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.