وزير الخارجية السعودي في طهران للمشاركة بمراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وصل وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الأربعاء، إلى العاصمة الإيرانية طهران لتقديم العزاء والمشاركة في مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بعث، أمس الأول، برقية عزاء ومواساة لرئيس السلطة التنفيذية بالإنابة محمد مخبر، في وفاة الرئيس الدكتور إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومرافقيه، كما بعث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، برقية عزاء ومواساة لرئيس السلطة التنفيذية بالإنابة محمد مخبر.

وأجرى الأمير فيصل بن فرحان اتصالاً هاتفياً بوزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية المكلف علي باقري كني.

وعبر وزير الخارجية السعودي خلال الاتصال عن بالغ التعازي وصادق المواساة في وفاة الرئيس الدكتور إبراهيم رئيسي، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان ومرافقيهما، معبراً عن تضامن المملكة مع حكومة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيق.

وبعد مرور نحو 12 ساعة على سقوط مروحية الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، في منطقة وعرة قرب الحدود مع أذربيجان، بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، بسبب سوء الأحوال الجوية والضباب الكثيف، أكدت السلطات الإيرانية وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان، مع 7 مرافقين كانوا على متن الهليكوبتر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.