حرب المخدرات

نبراس: 33% من حالات تعاطي المخدرات نتيجة المشكلات الأسرية

61% من الذين قرروا بدء تعاطي المخدرات كانت بدايتهم نتيجة "التجربة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف المشروع السعودي للوقاية من المخدرات "نبراس" أن نحو 33% من حالات تعاطي المخدرات بين الأبناء كانت بسبب وجود مشاكل بين الوالدين، مما يوضح أهمية الوعي الأسري بين الزوجين للمحافظة على الأبناء من أي ممارسات سلبية تنعكس على صحتهم وتجعلهم يلجأون إلى المخدرات وبالتالي ينتج عن ذلك تدمير حياتهم.

وأوضح مشروع "نبراس" لتوحيد الجهود في مكافحة المخدرات في السعودية في إطار إحصائيات صادرة نشرها عبر منصة "إكس" أن 61% من الذين قرروا بدء تعاطي المخدرات كانت بدايتهم نتيجة "التجربة" باعتبار أنها الأولى غير أنها مع مرور الوقت أصبحت بعد ذلك تجارب متكررة حتى وقعوا في فخ الإدمان.

الجهات الأمنية في السعودية تبذل جهوداً لافتة لمكافحة سبل انتشار وتهريب المخدرات
الجهات الأمنية في السعودية تبذل جهوداً لافتة لمكافحة سبل انتشار وتهريب المخدرات

وتشير الإحصائيات ذاتها أن 51% من حالات تعاطي المخدرات نتيجة إلى عدم متابعة الأسرة لنشاطات أبنائها فضلاً عن سبل إنفاق أموالهم، بينما تشكل حالات التعاطي التي كانت تعيش في أوساط أسرية لا تراقب سلوك الأبناء إلى حوالي 42%، مؤكدة أن حماية الأبناء تبدأ من الوعي الأسري إذ إن الدراسات تشير بأن "المراهقين" هم الأكثر عرضة لتعاطي المخدرات.


ونبهت "نبراس" بأنه يمكن للأسرة معرفة ما إذا كان أحد أفرادها يتناول الحبوب المخدرة عبر عدة عوامل أهمها، تغيير الأصدقاء، العدوانية، العزلة والانسحاب الاجتماعي، ضعف التحصيل الدراسي، الغياب من المدرسة أو العمل، زيادة غير مبررة في طلب المال، فضلاً عن وجود مستويات تذبذب وعنف في العلاقة مع الوالدين والأسرة.

من جهة أخرى كشف تقرير صادر عن وزارة الصحة في السعودية بأن هناك أكثر من 200 ألف مدمن على المخدرات في البلاد، فيما تحاول نسبة قليلة منهم اللجوء إلى العلاج، حسب التقرير الصادر بداية العام الماضي 2023، فيما يشير التقرير ذاته إلى أن أكثر المواد المخدرة في السعودية تتلخص في: "مادة الحشيش - حبوب الكبتاجون - مادة الهيروين"، فيما تتفاوت أنواع المواد المخدرة في درجة تأثيرها على الجهاز العصبي.


إلى ذلك، يهدف المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس» لإيجاد بيئة خالية من المخدرات عبر نشر ثقافة الوقاية عبر وسائل الإعلام المختلفة، من أجل الإسهام في الحد من انتشار المخدرات بين أفراد المجتمع، وتفعيل دور أفراد الأسرة في المجتمع بأهمية العمل الوقائي، وزيادة الوعي بأخطار المخدرات والمؤثرات العقلية، وتعزيز المشاركة التطوعية لأفراد المجتمع المدني ومؤسساته في مجال مكافحة المخدرات، وإبراز دور الشركاء الأساسيين في الجهود الوطنية المبذولة للوقاية من المخدرات، إضافة إلى خفض الجرائم المرتبطة بتعاطي المخدرات من قبل الشباب، وتعزيز القيم الأخلاقية والاجتماعية لرفض قبول تعاطي المخدرات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.