بدر بن عبدالمحسن ومحمد عبده شكلا ثنائياً لصناعة الأغنية السعودية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

شكل الراحل الأمير بدر بن عبدالمحسن والفنان محمد عبده، ثنائيا فنيا من الطراز الفريد، وشكلا أجمل ثنائيات صناع الفرح.

وصف فنان العرب، بدر بن عبدالمحسن في إحدى المقابلات التلفزيونية بأنه شاعر حداثي، نقل الأغنية السعودية لمجالات أرحب، وأن الغناء للأمير بدر فكرة تحتاج جرأة، إذ إن قصائده الحداثية المتفردة في أسلوبها وكلماتها، والساعية إلى شمول جميع ثقافات السعودية ولهجاتها قد لا تناسب البعض.

محمد عبده مع الراحل البدر
محمد عبده مع الراحل البدر

وقال الفنان محمد عبده في ليلة البدر، ضمن فعاليات موسم الرياض 2019 وتكريماً للأمير الشاعر بدر بن عبد المحسن، ومن تنظيم هيئة الترفيه بالتعاون مع "مجموعة MBC": كنت أتمنى التعاون مع الشاعر بدر بن عبد المحسن بعدما سمعت لعمل غنائي جمع بدر وطلال مداح، وفي أول مقابلة مع بدر، سأله متى سنتعاون سويًا في عمل غنائي، فرد عليه بدر وأكد أنه كان سيسأله نفس السؤال، وبالفعل مرت الأيام وتعاونا سويًا".

فيما قال الراحل الأمير بدر بن عبدالمحسن في تصريحات سابقة: إن طلال مداح ومحمد عبده المطربان الوحيدان اللذان استطاعا لمس صوته في القصيدة، من نواح عديدة.. حين كنت في بداياتي وأقدم لونًا جديدًا من الشعر ‎لا يحبذه المطربون، فكان طلال وعبده على استعداد لمشاركتي مغامرتي في غناء اللون الحداثي من الشعر.


كما يقرر الأمير الشاعر أن ثلاثتهم كانوا محظوظين بتعاونهم الفني، فما كانت رحلة البدر لتكتمل إلا بوجود طلال وعبده، بلحنيهما المميز وجرأتهما على خوض قصائده، كما كانا محظوظين بشعره المميز.

يذكر أن الشاعر بدر عبدالمحسن كتب ما يقارب 248 عملا للفنان محمد عبده، ويُعد بذلك أكثر من قام بالكتابة لفنان العرب، ومن أبرز الأعمال التي قام بكتابتها "لا تجرحيني، صوتك يناديني، ردي سلامي، مرتني الدنيا" وغيرها الكثير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.